احتمال كبير أن يشمل العفو باقي معتقلي الحراك وعلى رأسهم “الزفزافي” في 20 غشت المقبل

ناظورتوداي :

أفادت مصادر اعلامية جد مطلعة أن جميع معتقلي حراك الريف المتبقين وعلى رأسهم قائد الحراك ناصر الزفزافي سيستفيدون من العفو الملكي بمناسبة ثورة الملك والشعب 20 غشت الجاري، وذلك عبر توافقات بين المعتقلين والدولة.

وأوضحت مصادرنا أن جميع معتقلي الحراك سيستفيدون من العفو الملكي باستثناء من لهم عقوبات سجنية مرتبطة بمختلف الجرائم الجنائية، وكذا المرتبطين بمذكرات بحث ثقيلة الغير مرتبطة بالحراك.

وكشفت المصادر ذاتها بأن خطاب 20 غشت سيكون أقسى وقعا وتأثيرا على المسؤولين المتسببين في تعثر المشاريع الملكية ولاسيما ما يتعلق ببرنامج “الحسيمة منارة المتوسط”، كما سيشكل خطاب ثورة 20 غشت تفعيلا صريحا لمضامين خطاب العرش الأخير، وذلك عبر الإعلان عن ثورة على المؤسسات والأحزاب، والإعلان عن حكومة كفاءات وطنية.

يذكر أن الملك محمد السادس كان قد أعلن في خطاب العرش الأخير، عن ضرورة تفعيل المبدإ الدستوري المتعلق بربط المسؤولية بالمحاسبة، وتنزيله على كافة المواطنين على قدر سواء، معلنا سحب ثقته بالأحزاب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *