افتتاح الدّورة السادسة لمهرجان سنيما الذاكرة المشتركة بالناظور على إيقاع التكريمات

ناظورتوداي
أخر تحديث : الأربعاء 8 نوفمبر 2017 - 7:36 صباحًا
افتتاح الدّورة السادسة لمهرجان سنيما الذاكرة المشتركة بالناظور على إيقاع التكريمات

نـاظورتوداي : نجيم برحدون

إنطلقت مساء يوم أمس الثلاثاء 7 نونبر فعاليات الدورة السادسة للمهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة بمدينة الناظور ، بحضور شخصيات وطنية ودولية في مجال الفن والسياسية، يتقدمهم خليل علي عامل اقليم الناظور وسعيد الرحموني رئيس المجلس الاقليمي وعبد السلام بوطيب رئيس مركز الذاكرة المشتركة للديموقراطية والسلم ،بالإضافة إلى شخصيات مدنية وعسكرية، وفنانين متوسطيين من مختلف الجنسيات .

حفل الافتتاح هذا شهد تكريم وجوه الفنية والإعلامية، إذ ووقع اختيار لجنة انتقاء هذه الدورة على زوجة الفنان صلاح الدين بنموسي السيدة لمباركي نجية، في بادرة للفت الانتباه لمدى أهمية الشريك المشجع والمتفهم والداعم بالنسبة للعاملين في المجال الفني والسينمائي على وجه الخصوص ,فيما حضي الكاتب الصحفي محمد شهاب هو الاخر بتكريم خاص تشرفت بتسليمه له زوجته الممثلة القديرة فاطمة وشاي .

هذا وحددت اللجنة التنظيمية للمهرجان في وقت سابق التنافسية في ثمانية أفلام في صنف الأفلام الطويلة، تمثل كل من العراق، بولونيا، إسبانيا، الهند، البرتغال، إيطاليا، اليونان والمغرب، ويترأس لجنة تحكيم هذه الفئة الكاتب والناقد السينمائي محمد رودا، وخصصت لهذه الفئة 5 جوائز تتنافس عليها الأفلام المشاركة، وهي الجائزة الكبرى مرشيكا، جائزة أفضل سيناريو، جائزة أفضل تشخيص إناث، جائزة أفضل تشخيص ذكور، ثم جائزة الجمهور.

أما في صنف الأفلام الوثائقية، أعلنت أنها برمجت 9 أفلام، تمثل كلا من البيرو، إسبانيا، البرازيل، فرنسا، كندا، الشيلي، الأرجنتين، جمهورية الدومينيك ثم المغرب، ويترأس لجنة تحكيمها الممثل والمنتج Peirre henri deleau، وتتنافس الأفلام المشاركة في هذا الصنف حول الجائزة الكبرى، جائزة البحث الوثائقي، جائزة البحث العلمي، ثم جائزة اللجنة العلمية لمركز الذاكرة المشتركة من أجل الديموقراطية والسلم، يترأس لجنة تحكيمها الباحث الحقوقي و السياسي و الكاتب العراقي عبد الحسين شعبان .

عبد السلام بوطيب مدير المهرجان،تحدق عن سبب اختيار الهند ضيفة شرف الدورة السادسة من المهرجان الدولي بالناظور، مؤكداً للدور الذي يلعبه هذا البلد في صناعة السينما، وأيضا لكونها، الهند، من البلدان التي ألهمت العالم بسحر الديمقراطية المكيفة مع التاريخ في حل المشاكل المستعصية، وممن قدموا الدروس للكثير من الدول التي لم تستطع إلى اليوم بناء تجربتها الديمقراطية، ولم تعرف كيف تحافظ على أصالتها مع الانفتاح على الكون.

وتستمر أنشطة الدورة الـخامسة لمهرجان سينما الذاكرة إلى غاية الأحد المقبل 12 نونبر الجاري، اذ ستعرض فيه بالإضافة إلى الأفلام المتنافسة على الجائزة الكبرى، أعمال 4 سينمائية خارج المسابقة، و 20 فيلما مغربيا وأفلام هندية. وفي صنف الأفلام الوثائقية فقد تمت برمجة 9 أفلام تمثل كلا من إسبانيا، المغرب، البيرو، البرازيل، فرنسا، كندا، الشيلي، الأرجنتين، ثم جمهورية الدومينيك.

وحري ذكره أن شعار الدورة السادسة التي تحظى الهند بشرف ضيافتها ,هو ” ذاكرة مياه المحيط “، وهو شعار يعكس الاهتمام الخاص الذي يوليه مركز الذلكرة المشتركة المنظم للقضايا المترابطة بين بلدان البحر الأبيض المتوسط التي تتميز بتاريخها الغني، وثقافتها المتنوعة، وانشغالاتها المختلفة، في ظل الزخم الهائل من المتغيرات الجوهرية التي يشهدها هذا الحوض .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة ناظورتوداي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.