المجلس العلمي يحتفل بالمسيرة الخضراء مع تلاميذة مجموعة مدارس أولاد منصور

ناظورتوداي
أخر تحديث : الجمعة 10 نوفمبر 2017 - 7:10 صباحًا
المجلس العلمي يحتفل بالمسيرة الخضراء مع تلاميذة مجموعة مدارس أولاد منصور

ناظورتوداي : مراسلة إخبارية

من الفقرات المهمة التي سطرها المجلس العلمي بالناظور بمعية مندوب الشؤون الإسلامية احتفاء بالذكرى 42 للمسيرة الخضراء، زيارة تواصلية لمجموعة مدارس أولاد منصور بقرية أولاد ستوت إقليم الناطور. حيث تم اللقاء هناك وبقلب المؤسسة التعليمية التي تبعد عن مدينة الناظور في الطريق الى وجدة بحوالي 12 كلم مع مدير المدرسة وطاقمها التربوي وفلذات اكبادنا التلاميذ والتلميذات المتمدرسين في مختلف المستويات الابتدائية.

وكان برنامج التواصل مفتتحا بالنشيد الوطني وتلاوة آيات بينات من القرآن الكريم ثم توزيع أدوات مدرسية على أبناء وبنات المعوزين في المدرسة، هي عبارة عن محافظ وأقلام وكتب مقررة.

وعلى هامش هذا النشاط المتميز الذي ادخل الفرح والسرور على هؤلاء البراعم، سلمت هدايا تكريمية رمزية للسيد المدير والمدرسين والمدرسات تقديرا لهم لمجهودهم وتفانيهم في خدمة التربية والتعليم في هذه القرية النائية.

وبالمناسبة القى مدير المدرسة كلمة رحب فيها بالمجلس العلمي وأشاد بمثل هذه الأنشطة الاجتماعية التي ترمز الى الانفتاح على قطاع التربية والتكوين بصفة عامة حيث تتواجد أجيال المستقبل الذين سيصبحون غدا أعمدة الامة يسيرونها بعقولهم وكفاءاتهم. وقدم شكره الجزيل للمجلس العلمي على هذه المبادرة الطيبة التي جعلت من هذه الأمسية مهرجانا يستحق التنويه والتقدير.

وفي كلمة للسيد رئيس المجلس العلمي ذكر بتاريخ المسيرة الخضراء الحدث الذي اوحى بهذا التواصل مع فلذات اكبادنا ورجال التربية والتكوين في هذا المكان وشكر كل من له مثل هذا الاهتمام والعناية بشريحة التلاميذ والتلميذات، وتنبأ لهم بمستقبل زاهر عاجل بعد قطع مشوارهم الدراسي اسوة بمن سبقهم من خريجي مجموعة مدارس أولاد منصور التاريخية والتي تعد من المدارس القديمة التي كونت اطرا وكفاءات يتحملون الآن مسؤوليات على الصعيد الوطني.
وبالمناسبة استفاد بعض التلاميذ بملابس علاوة على حقائب تضم أدوات مدرسية كأقلام ملونة وكتب مقررة.

وتعد هذه الاعمال من الأنشطة البارزة التي يقوم بها المجلس العلمي في انفتاحه على شريحة الطفولة والشباب في هذا الموسم الدراسي الجديد.
ووعد المجلس العلمي ان تكون لهذه المدرسة كرات أخرى في مناسبات مقبلة.

وكان الختام بالدعاء الصالح.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة ناظورتوداي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.