جرحى واعتقالات وخسائر مادية بليغة على هامش مباراة نهضة سلوان وهلال الناظور

ناظورتوداي
أخر تحديث : الإثنين 13 فبراير 2017 - 4:19 مساءً
جرحى واعتقالات وخسائر مادية بليغة على هامش مباراة نهضة سلوان وهلال الناظور

ناظورتوداي : متابعة

عرفت مدينة سلوان اليوم الأحد 12 فبراير , اندلاع الشعب و الفوضى الناتج عنه اصابة ستة اشخاص بجروع بليغة، نقلوا على وجه السرعة الى قسم المستعجلات بالناظور، كما سجلت خسائر مادية مهمة بسبب تكسير زجاج مجموعة من السيارات النفعية .

و علم أن عناصر من جمهور نهضة سلوان و هلال الناظور تبادلوا التلاسن والسب و الرشق بالحجارة , وذلك خارج الملعب البلدي لسوان و قبل بداية المباراة, فيما تطور الوضع الى استعمال السلاح الأبيض و ” الماء القاطع” الذي نتج عنه اصابات بليغة لستة اشخاص، نقلوا على وجه السرعة الى مستعجلات المستشفى الحسني بالناظور , كما نجم عن هذا الشغب تكسير زجاج مجموعة من السيارات التي كانت راكنة بالشارع الرئيسي لسلوان .

و قد خلفت هذه الفوضى حالة من الرعب وسط ساكنة و زوار مدينة سلوان، بحيث لوحظ الفر و الكر لبعض المشجعين بين ازقة المدينة، و تراشق بالحجارة، و سقوط بعض الجرحى أرضا على اثر الإصابة بجروح بليغة ناجمة عن استعمال سيوف و خناجر كبيرة و مادة “الماء القاطع” .

جدير بالذكر ان هذا الصراع كانت شرارته قد اندلعت خلال مباراة الذهاب التي أجرية بملعب مدينة أزغنغن بين الفريقين هلال الناظور و نهضة سلوان، حين بدأت المناوشات و الاعتداءات على جمهور الفريق الضيف نهضة سلوان .

عناصر الدرك الملكي و القواة المساعدة و بحضور كل من باشا المدينة و أعوان السلطة كانوا مجندين لتفرقة الجماهير، فيما خصصت سيارات نقل البضائع لنقل بعض عناصر جمهور هلال الناظور و ابعادهم عن شوارع مدينة سلوان .

و قد القت عناصر الدرك الملكي القبض على بعض الأشخاص المحتمل تورطهم في نشوب هذا الصراع الدامي، و لا تزال التحريات جارية لاعتقال افراد آخرين كانوا وراء هذه الفوضى التي هزت شوارع مدينة سلوان .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة ناظورتوداي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.