خطير .. اختطاف واغتصاب جماعي لفتاة عشرينية

ناظورتوداي
أخر تحديث : الخميس 9 نوفمبر 2017 - 8:55 صباحًا
خطير .. اختطاف واغتصاب جماعي لفتاة عشرينية

ناظورتوداي : متابعة

أحالت الشرطة القضائية لولاية أمن طنجة، زوال أمس الثلاثاء، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف، موقوفا في قضية اغتصاب جماعي لفتاة عشرينية، للتحقيق معه بخصوص تهم جنائية، تتعلق بالاختطاف والاحتجاز والاغتصاب الجماعي تحت الإكراه البدني، وذلك بعد انتهاء فترة خضوعه رهن تدابير الحراسة النظرية بإشراف من النيابة العامة.

وأوضح مصدر أمني أن الضحية البالغة من العمر 28 سنة، وحسب ما صرحت به أثناء الاستماع إليها من طرف الشرطة، كانت بصدد البحث عن فرصة عمل، وسقطت في يد شخص قدم نفسه إليها على أنه يشتغل وسيطا في التوظيف، حيث وعدها بمساعدتها في إيجاد وظيفة مناسبة.

واستنادا إلى معطيات المصدر نفسه، فإن الأمر يتعلق بشخص يبلغ من العمر 34 سنة، وأن الضحية فوجئت به يطلب منها موعدا ضرب في مكان قريب من المنطقة الصناعية “اكزناية”، ليلة الجمعة السبت الماضي، إلا أنه قام باختطافها واقتيادها إلى إحدى الشقق بمجمع سكني في منطقة “بوخالف”، حيث احتجزها بمعية شخصين آخرين، ثم تناوبوا على إشباع نزواتهم الجنسية عليها بالعنف.

وأضافت مصادرنا، أن الضحية وبعدما تحررت من أيدي الخاطفين، توجهت إلى ولاية أمن طنجة لتسجيل شكاية، أفادت فيها أنها تعرضت لاغتصاب جماعي من طرف ثلاثة أشخاص، حددت أوصافهم، حيث هرعت فرقة الأبحاث التابعة للشرطة القضائية إلى مسرح الجريمة الموجودة بالنفوذ الترابي للدرك الملكي لجماعة “اكزناية”، حيث تمكنت من إيقاف المتهم الرئيس ونقلته إلى مقر التحقيق.

ووفق المصدر نفسه، فإن الضحية تمكنت من التعرف على الموقوف الذي اختطفها، مشيرا إلى أن الأخير أدلى أثناء اعترافاته بمعطيات عن شركائه في الجريمة، حيث أصدرت النيابة العامة مذكرتي بحث وطنية في حقهما، من أجل توقيفهما وتقديمهما إلى العدالة.

وحسب إفادات حصلت عليها الموقع، فإن الضحية تعيش وضعا اجتماعيا صعبا، دفعها للبحث عن العمل في أي مهنة تناسب قدراتها الذاتية، غير أن الجاني استغل معاناتها للإيقاع بها في شراكه، وعرضها للاعتداء الجنسي بعد احتجازها تحت طائلة التهديد.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة ناظورتوداي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.