سعيد الرحموني.. الشاب الذي أضفى الحيوية على أداء المجلس الإقليمي

ناظورتوداي
أخر تحديث : الأربعاء 27 ديسمبر 2017 - 1:30 مساءً
سعيد الرحموني.. الشاب الذي أضفى الحيوية على أداء المجلس الإقليمي

ناظور توداي : مادة إشهارية

لم يكن أحد من ساكنة إقليم الناظور يعرف بأن هناك مؤسسة اسمها المجلس الإقليمي يمكنها أن تساهم في التنمية المحلية، لكن مجيء شاب اسمه سعيد الرحموني لرئاسة هذه المؤسسة، قلب المفاهيم.

في عهد هذا الشاب تغير كل شيء، فصار المجلس الإقليمي الحاضر الدائم في نشرات التدشينات والمساهمات التنموية بالإقليم، ليعلن ميلادا جديدا لمؤسسة تترك يوما بعد يوم بصمتها التنموية والإشعاعية بالناظور وجماعاته.

سعيد الرحموني، مرشح حزب الحركة الشعبية برمزها “السنبلة”، نقل تجربته من المجلس الإقليمي إلى قبة البرلمان، فخلال سنة أعلن عن نفسه بقوة، ليطرح أكثر من سؤال بين شفهي وكتابي، كلها ترافع ودفاع عن إقليم الناظور.

هي تجربة شاب غيرته عن إقليمه أكبر من المتوقع، وهذا ما يحتاجه سكان دائرة الناظور، فلتصوتوا على مرشح حزب الحركة الشعبية، سعيد الرحموني، برمز “السنبلة”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة ناظورتوداي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.