فعاليات أمازيغية بهولندا تدعو الى إقرار الدولة الامازيغية بالمغرب

ناظورتوداي
أخر تحديث : الجمعة 15 أبريل 2016 - 2:29 صباحًا
فعاليات أمازيغية بهولندا تدعو الى إقرار الدولة الامازيغية بالمغرب

ناظورتوداي : متابعة

عبرت عدد من الجمعيات والفعاليات الامازيغية بهولندا عن استنكارها لإقدام سلطات مطار العروي بالناظور على منع الهولندي من أصل مغربي، فوزي زالن، من الولوج إلى المغرب عبر نفس المطار بسبب تعبئته الاستمارة باستعمال الحرف الأمازيغي تيفيناغ.

وطالبت هذه الفعاليات الناشطة بهولندا في بيان لها ، السلطات المغربية بالعمل على إلغاء الاستمارة الأمنية التي يطلب من المسافرين ملؤها بالمطارات والموانئ عند المغادرة والولوج إلى التراب المغربي، معتبرين أن لا صبغة قانونية إلزامية لها.

ودعت نفس الفعاليات والجمعيات الموقعة على البيان الى فتح مكاتب للشكايات في نقط العبور وجميع الإدارات والمصالح المغربية بالداخل والخارج، وبأن تقبل التظلمات مكتوبة بالأمازيغية؛ وتفعيل اللغة الرسمية للمغرب كما نص على ذلك دستور2011، معتبرة أن الحكومة المغربية، رغم قرب نهاية ولايتها، لم تطبق ذلك.

واورد البيان انه ليست هذه هي المرة الأولى التي تمنع فيها السلطات المغربية المواطنين الأمازيغ من الدخول الى أرضهم، لمجرد ملء استمارة الدخول المكتوبة بلغات أجنبية على المواطنين الأصليين الأمازيغ كالعربية والفرنسية، التي كتبت بها استمارة الشرطة المغربية، وتغييب اللغة الأمازيغية وخطها الأصلي تيفيناغ من ادارة الجمارك وجميع الادارات الاخرى.

واضاف البيان أن الأمازيغ يعانون في تعاملهم مع جميع الإدارات المغربية، “في البلديات أثناء تسجيل أسماء المواليد الأمازيغ، وفي المحاكم لعدم التقاضي بالأمازيغية لغتهم الأم، وباقي الإدارات من جمارك، ودرك، وشرطة، بل وفي السفارات والقنصليات المغربية بالخارج أيضا، وجميع نقط العبور من مطارات وموانئ، ووسائل النقل البحرية والجوية؛ كالخطوط الملكية المغربية التي لا تستعمل اللغة الأمازيغية مع زبنائها الناطقين بها”.

وفي الاخير اكدت هذه الفعاليات مطلبها باقرار “الدولة الأمازيغية بالمغرب، كحل جذري للقضية الأمازيغية والديمقراطية بأرض الأمازيغ الأحرار”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة ناظورتوداي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.