أبرشان يتبرأ من التوقيت المعتمد بالمغرب ، ويدعو الجمعيات الى التنقل صوب الصين لجلب المساعدات للمعوزين

ناظورتوداي : علي كراجي
 
تبرأ البرلماني عن الناظور السيد محمد أبركان  ، الحامل لألوان حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبي ، من التوقيت المعتمد حاليا في تحديد التواريخ اليومية ، وقال في كلمة علي هامش الحفل الخيري الذي نظمته الجمعية المتوسطية للتنمية المستدامة بالمؤسسة الخيرية الليلة الماضية ” إن نهاية اليوم عند ترتبط بغروب الشمس ، ولا يجوز تطبيق الزمن المعتمد والذي يطوي صفحة اليوم في أخر دقيقة من منتصف الليل ” .
 
وقال البرلماني المذكور ، الذي ألقى كلمته بعد عشاء ليلة الخميس 16 فبراير الجاري ” أن الزمن الذي يتحدث فيه إلى الحاضرين بالنسبة له هو يوم الجمعة ، لأن اليوم الجديد عند الأمة الإسلامية يكون مباشرة بعد صلاة المغرب ” .
 
وانتقل محمد أبركان ، في كلمته ليتحدث عن واقع الأنشطة الخيرية المنظمة بالناظور ، حيث دعا الحاضرين في وجبة العشاء التي أقيمت على شرف الأيتام والضيوف ، الى السفر نحو بلاد الصين لجلب معدات طبية و ملابس جديدة وتقديمها كهبات للفئات المعوزة بالناظور .
 
وإنتقد المعروف بـين الأوساط المحلية بـ ” أبرشان ” ، قبول بعد الجمعيات الدعم الذي يقدم لها من لدن هيئات ومنظمات أروبية ، معتقدا أن ” كل المعدات الطبية والملابس التي يعاد توزيعها على المعوزين و نزلاء المؤسسة الخيرية ودار التكافل ، تكون مستعملة و لا يشرف الفعاليات المدنية بالإقليم بأن تمنحها للفئات التي تعاني من الهشاشة الاجتماعية ” .
 
والتمس ” أبركان ” من رئيس الجمعية المتوسطية للتنمية المستدامة السيد سعيد الرحموني ، الذي يشغل كذلك منصب رئيس للمجلس الاقليمي بالناظور ، أن يراسل أعيان المدينة وباقي أعضاء التنظيم المذكوة ، من اجل تدارس سبل جديدة لاقتناء المعدات و الملابس التي تمنح للمحتاجين ، و أضاف البرلماني الـمثير ” سنقوم بجمع هبات مالية لاقتناء تجهيزات جديدة من الصين وجعلها في متناول ذوي الاحتياجات الخاصة الذين وصفهم حسب لغته بالمعوقين والمعوقات ” .