أبرشـان أول برلـماني اقترح احـداث وحدات للـسكن الاجتماعي وتكلم الامازيغية في قبة البرلمان

نـاظورتوداي : علـــي كــراجي
 
الكتابة الاقليمية للاتحاد الاشتراكي تؤكد أنه لا جـهوية بدون منح الناظور مكانته الحقيقية.
قـال وكـيل لائـحة حـزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ، فـي جواب له خلال ندوة صحفية عقدها مع الـصحافة ، أنـه أول من اقـترح توفـير وحدات للسكن الاجتماعي بالناظور ، من أجل المساهمة في الـقضاء على دور الـصفيح ، وتوفير أسباب العـيش الكريم للمواطنين خـاصة ذوي الدخـل المحدود والأرامـل .
 
وأوضـح أبرشان ، أن جـميع جلـسات الأسئلة الشفوية لمجلس النواب ، فـرض فيها نفـسه من منطـلق ايمانه بضرورة الدفاع عن حـقوق الفئات الضعية ، ما جـعله يطـرح مـقترحات حول احداث مشاريع للسكن الاجتماعي بالناظور ، وأضاف ” عندما  قلـت في احدى الجلسات أن الحكومة عليها ان تخطو عمرانيا نحو سياسة حداثيـة جديدة و تـنفتح على مختلف الشرائح عبر انشاء وحدات سكنية للفئات الضعية مـثلما تفعل الحكومة الجزائر ية … سخـر مني الكثير ، لكن اليوم يتأكـد لنا بالملموس أن ما طـرحت على وزارة الاسكان والتعمير في اجتماع ممثلي الامة بقبة البرلمان ، تحقق على أرض الواقع ، ونفتحر به خـاصة بالناظور حيث أشرف الملك محمد السادس على تـدشين مشاريع سكنية عديدة منها ما سيأتي مستقبلا …”.
 
وحـول طرحه للاسئلة الشفهية بجلسات مجلس النواب باللغة الامازيغية على غرار باقي البرلمانيين ، قال أبرشـان ” احتقرني الكثيرون و اعتبروني احمقا عنـدما كنت أتكلم بلغة أجدادي التي نستمد منها ثقافتنا و حضارتنا و جزء كبيرا من وطنيتنا المغربية ، لـكن الـيوم الأمازيغية هي رسمية في الدستور ، وعلينا أن نناضل من أجل أن نضمن لها مكانها الحقيقي بمختلف مناحي الحياة العامة “.
 
ومن جهـة اخرى ، قال عبد القادر طـلحة الكاتب الاقليمي لحزب الاتحاد الاشتراكي ، في اجابة على سؤال ” ناظور توداي ” حول موقف الحزب من التقطيع الجهوي المورود في مشروع عزيمان ، ( قال ) ، أن التنظيم السياسي المذكور خـاصة فرعه المشتغل على المستوى الاقليمي ، لـن يقبل الا بجهوية مركزها الناظور .
 
وأضاف طلحة ” انه لمن الاجحاف أن يمنح مركز الجهة لمدينة وجدة ، و الناظور تعد قلعة لمختلف الموارد وقـاطرة للتنمية الاقتصادية على المستوى الجهوي والوطني …. واننا سنـاضل من أجل رد الاعتبار لهذا الجزء العزيز من الوطن ، ووضعه في مكانته الحقيقية “.