أبركان يتصدّر لائحة المرتقب منعهم من الترشح لعضوية مجلس النواب

ناظور اليوم: 

علم من مصدر جد مطلع بأن البرلماني الاتحادي محمد أبركان يتصدّر لائحة مفتوحة شرع في تضمينها أسماء سيعمد إلى منعها، ودّيا، من الترشح ضمن الانتخابات النيابية المرتقبة.. ووفق ذات المصادر فإن "اسم أبركان كان متصدّرا لذات اللائحة قبل كشف الدولة عن نيتها الانخراط في حملة إصلاح". 

ووفق ذات المصدر المحجم عن إبداء الترحيب بنشر هويته فإن منع "غير المرغوب فيهم" من الترشح للانتخابات البرلمانية سيتم عبر "بعث إشارات لمن يعنيهم الأمر" زيادة على "مطالبة الأحزاب السياسية بالامتناع عن منح تزكياتها لأسماء بعينها".. في حين امتنع ذات المصرّح عن توفير إجابة بخصوص امتناع الدولة عن متابعة المعنيين بقرارها ما دامت مقتنعة بـ "أسباب منعهم من الترشح" والجدوى من خرق القانون باعتماد وزارتها في الداخلية لهذا الإجراء الغريب. 

ورغما عن ذكر ذات المصدر جيد الاطلاع لاسم البرلماني أبركان، وقرنه دون تحفظ بصدارة "لائحة الممنوعين"، فإنه اعتبر أن "من السابق للأوان الحسم في المصير ذاته الذي ستلاقيه أسماء إضافية"، وأضاف: "من المرجح بقوة أن يحسم في باقي الأسماء بشكل نهائي قبل منتصف الشهر.. مع إبقاء اللائحة مفتوحة للقيام بتطعيمات تشرف عليها المصالح المركزية من وزارة الداخلية، ومنها أسماء راكمت تواجدا تمثيليا طويلا بعدد من المؤسسات دون أي مردودية.. ومنها من كان عرضة مؤخرا لانتقادات شعبية صريحة".. ودائما وفق قول ذات المصدر. 
ناظوربلوس