أبـرشان ينتخب مجددا على رأس الكنفدرالية الوطنية للصيد الساحلي

نـاظورتوداي :

إنتخب الجمع العـام السنوي للكنفدرالية الوطنية للصيد الساحلي بالمغرب ، البرلماني عن إقليم الناظور السيد محمد أبركان ، لـيتولى رئاسة هذا التنظيم لولاية أخرى ،  وذلك صباح الأحد بغرفة الصيد البحري بـمدينة الداخلة جنوب المغرب .

وقد نـال البرلماني عن الناظور بألوان حزب الإتحاد الإشتراكي ، ثـقة الحاضرين بـالجمع العـام الممثلين لأزيد من 55 جمعية تهتم بـمجال الصيد البحري والساحلي ، نـاقشوا وصادقوا أيـضا على التقريرين الأدبي والـمالي للكنفدرالية .

إنتخاب محمد ” أبرشان ” رئيسا للكنفدرالية الوطنية للصيد الساحلي بالمغرب ، تـم بحضور العديد من المسؤولين و رؤساء المصالح الخارجية و المهتمين بـقطاع الصيد البحري ، كمـا عرف الإجتماع نقاشا مستفيضا و مداخلات همت على الخصوص ملفات متعلقة بالمنتسبين إلى المهنة ، مع طـرح ما إعتبر من لدن الحاضرين اليات كفيلة لمعالجة مشاكل الكثير من المهنيين .

من جهة أخرى نفى محمد أبرشان ما تداولته سابقا يومية أخبار اليوم ، بخصوص إستفادته من رخصة للصيد في أعـالي البحار ، وقـال ردا على ذلك ” إذا كـان الأمر صحيح فإني ألتمس من وزارة الصيد البحري تفويت هذه المأذونية للجمعية الخيرية بالناظور ، مؤكدا إلتزام بأداء كل مصاريف هذه العملية ” .

و قـال أبرشان ، أنه ” يـطالب من الوزارة المعنية بتفويت رخصته المزعومة التي تدر عليه أرباحا طائلة ، لتستفيد منها مؤسسة الخيرية الإسلامية بالناظور “.

المستجد الوارد ، جـاء ردا على ما أفادت به يومية أخبار اليوم ، ضمن عددها ليوم الخميس 8 مـارس الجاري ، في مقـال أوضح فيه بأن البرلماني عن إقليم الناظور الحاج محمد أبرشان المنضوي تحت لواء حـزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ، يـأتي إلى جانب الـشخصيات التي تستفيد من رخص الصيد بأعـالي البحار ، إلـى جـانب أشخاص نافذين بالمغرب .