أثمنة الأسماك تتسابق والقدرة الشرائية للمواطنين مع إقتراب شهر رمضان

نـاظورتوداي  :
 
مع اقتراب شهر رمضان، بدأت بوادر أسعار قياسية للسمك تلوح في الأفق، فالأثمنة المعمول بها في الأسواق قفزت هذا الأسبوع بنسب تختلف وتتباين حسب نوعية السمك، لكنها على العموم تتراوح بين 7 و30 في المائة.
 
وحسب بائعي الأسماك، فقد ارتفع سعر الكيلوغرام من «السردين» إلى أكثر من 10 دراهم، بينما ارتفع سعر «الصول» إلى حوالي 50 درهما للكيلوغرام، أما «الميرلا» فسعر الكيلوغرام منها تجاوز 80 درهما، بينما قفز سعر الكيلوغرام من «القيمرون» إلى ما بين 70 و100 درهم حسب الجودة.
 
ويعزو البائعون هذه القفزة في أسعار السمك إلى ارتفاع أثمنته في أسواق الجملة، معتبرين أن الوسطاء والسماسرة الذين يتدخلون في مختلف مراحل عملية تسويق السمك يلعبون دورا أساسيا في ارتفاع الثمن، ففي كل حلقة يمر منها السمك يحاول الوسيط توفير هامش ربح مريح إلى أن يصل السمك إلى المستهلك بأسعار قياسية.