أجواء احتفالية شعبية في إحياء حركة الطفولة الشعبية لمناسبة عاشوراء

ناظور توداي : محمد العبوسي 

وسط أجواء احتفالية لم تخلوا من طابع التقاليد الشعبية ,أحيت حركة الطفولة الشعبية فرع الناظور مناسبة عاشوراء من خلال حفل فني احتضنه مركز التكوين والتواصل التابع لذات التنظيم .

الموعد الفني هذا عرف حضور مجموعة من الأطفال المنضوين تحت لواء الحركة ,عرف برنامجه العام عدة أنشطة دينية من تلاوة للقرآن الكريم ودرس حول مناسبة عاشوراء و أمداح دينية ومسابقة ثقافية وسكيتشات كوميدية. مما خلق ذلك جوا روحانيا مكن الأطفال من التفاعل مع كل الأنشطة .

وتكتسي العادات والتقاليد المتبعة منذ أمد بعيد للاحتفال بمناسبة عاشوراء أهمية كبرى لدى جميع الفئات العمرية والشرائح الاجتماعية، خاصة وسط النساء والأطفال والشباب، وذلك على غرار باقي المدن المغربية، مع اختلافات في بعض الطقوس الحاضرة بهذه المناسبة .

وعلى الرغم من تخلي مختلف السكان عن عدد من التقاليد ووضعها في خانة نسيانها، يبقى إحياء عاشوراء يختزل طقوسا متميزة بقيت راسخة ومتجذرة في الذاكرة الشعبية كوسيلة للاحتفال بهذه المناسبة الدينية، سواء داخل الأسر أو بالأحياء الشعبية من ضمنها أكلة الكسكسي بالقديد وقرع التعارج والطبول وترديد مجموعة من الأهازيج والمقولات المأثورة .