أحزاب سياسية تسعى الى تصفية مراكز السلطة من أبناء الريف قبل الانتخابات

ناظور اليوم :
 
بعد استغلال حزب العدالة والتنمية للحراك الشعبي الذي أطلقته حركة 20 فبراير عبر الترويج باسم " حركة باركا " لشعارات ضد ابن مدينة الحسيمة الياس العماري الذي تمكن من التقرب الى الملك  ، وهي الشعارات التي أتت بما كان يطالب به عبد الاله بنكيران والمقربون منه ، عاد هؤلاء الى جانب أحزاب أخرى كالاتحاد الاشتراكي والتقدم والاشتراكية ، للمطالبة بتنحية كل من ابن مدينة الحسيمة العاقل بنتهامي عامل اقليم الناظور ، وابن أزغنغان السيد أحمد الموساوي الذي تم تعيينه مؤخرا واليا على جهة الغرب الشراردة .
 
وتصدرت لوائح الطعون في نزاهة مجموعة من عمال وولاة أقاليم وجهات المملكة التي تقدمت بها الأحزاب المذكورة  لدى وزارة الدالخلية، أسماء تنحذر من الريف ، من بينهم عامل اقليم الناظور السيد العاقل بنتهامي ، الذي يدعي زعماء هذه الأحزاب أن تعينه على رأس عمالة الناظور كان بهدف خدمة أجندة حزب الاصالة والمعاصرة .
 
وتطالب أحزاب الاتحاد الاشتراكي ، العدالة والتنمية ، و التقدم والاشتراكية ، التي لم تقدم أي شيء للريف منذ تربع زعمائها على كراسي الحكم والسلطة بالحكومة المغربية ، باقالة عامل الاقليم السيد العاقل بنتهامي من مهامه قبل انطلاق الانتخابات النيابية المقبلة ، في حين اقترحت أسماء لا تربطهم بالمنطقة أية علاقة .
 
ووصف مهتمون بالاقليم مطالب الأحزاب المذكورة ، بالاستخفافية في حق ساكنة الناظور ، باعتبارها الاولى التي لها حق تحديد واختيار الأسماء التي تراها مناسبة لتدبير شأنها المحلي والاقليمي ، مؤكدين أن العاقل بنتهامي يعتبر من أبرز العمال الذين تم تعيينهم باقليم الناظور ،  و قد خلف من تواجده على رأس العمالة ارتياحا لدى مجمل الفعاليات المدنية والجمعوية ، لتحركاته اليومية المواكبة لمجمل أنشطتهم ودعمها ، وكذا المراقبة الفعالة لمشاريع التهيئة و التأهيل الحضري، و إقدامه مؤخرا على توظيف 15 منتميا للجمعية الوطنية لحاملي الشهادات المعطلين ، سبق لهم وأن ناضلوا طيلة الفترة التي قضاها العامل السابق عبد الوافي لفتيت دون أن يفتح معهم قنوات الحوار  .