أخبـار حول إكتشاف غاز طبيعي بالمغرب

ناظور توداي :

عاشت جماعة مجي بإقليم الصويرة، ليلة أول أمس الخميس، حالة استنفار بعدما انطلقت صفارات الإنذار في محيط البئر، الذي تقوم شركة «لنغريتش أول» بحفره بحثا عن الغاز في المنطقة.

وقال مسؤول بالجماعة القروية مجي وفق ما نقلته »المساء»، إن بعض السائقين التابعين للشركة أكدوا بعد خروجهم من منطقة الحفر، أن صفارات الإنذار انطلقت لمدة تراوحت بين 5 و10 دقائق، وهو ما دفع مجموعة من العمال والأطر إلى الابتعاد عن مكان الحفر، في الوقت الذي بقي فيه عدد قليل من العمال الذين يرتدون ملابس خاصة وأقنعة واقية قريبا من البئر.

وأكد المسؤول، انطلاقا مما رواه بعض عمال الشركة، أن هناك معلومات راجت داخل منطقة الحفر تفيد بأنه تم العثور على الغاز، وأن عمليات الحفر مكنت إلى غاية الخميس من التأكد من 30 في المائة من الاحتياطيات التي سبق وأعلنت عنها الشركة المنقبة قبل عدة أسابيع.

وصرح المسؤول بأن مهندسا كبيرا في الشركة أكد له يوم الأربعاء الماضي أن عمليات الحفر توشك على الانتهاء، حيث لم يعد يفصل الآليات عن حقل الغاز سوى 900 متر تقريبا، غير أنه قال، بالمقابل، إن الحصار الذي ضرب على منطقة الحفر مؤخرا، وكذا منع العمال من مغادرة الورش، أدى إلى شح في المعطيات المتعلقة بالكميات المكتشفة إلى حد الساعة.

واتصلت الجريدة بالمكتب الوطني للهيدروكاربورات من أجل التأكد من مسألة العثور على الغاز بجماعة مجي، إلا أن مديرة المكتب كانت في اجتماع مطول طيلة الصباح، ولم تتمكن من نفي أو تأكيد الخبر .