أرمـلة تضع حدا لحياتها بجماعة وكسان صباح الفاتح من يـناير

نـاظورتوداي : متابعة
 
أقدمت سيدة تبـلغ أزيد من خمسين عاما ، علـى الانتحار بالـقفز من الطابق الـثالث من منزلها الكائن بدوار أولاد حدو رحو بمنطقة سيطولازار الواقعة تحت نفوذ جمـاعة وكسان باقليم الناظور ، وذلـك صباح الاحد الاول من السنة الجارية.
 
وقد توفـيت السيدة موضوع الحديث دقائق بعد الحادث في الفاتح من يناير 2012 ، متأثرة بجروح خطيرة أصيبت بها على مستوى انحاء متفرقة من جسدها .
 
ولـم يتأكد لدى المصالح الأمنية التي حضرت الى مكان الحادث ، أسباب اقدام السيدة المذكورة عـلى فعل الانتحـار ، خاصة وأنها تجاوزت سـن التوترات النفسية التي غالبا ما تدفع بالعديد من شريحة الشباب والمراهقين الى وضع حد لحياتهم .
 
وخـلف حادث الانتحار ألما وحزنا في نفوس العديد ممن عاينوا لحـظة وقوعه ، خاصة وأن المنتحرة تعد من بين اللواتي عشن لمدة طويلة بالمنطقة وهـي أرملة وكانت تعيش بانفراد في منزلها ، فيما كانت تؤنس وحشتها شابة من أقربائها .
 
يذكـر ان عناصر من الدرك الملكي و الشرطة العلمية حضروا الى مكان الحادث ، وتم فتح تحقيق لمعرفة أسبابها ، فيما تم نقل جثة الهالكة الى مستودع الاموات بالمستشفى الحسني في انتظار تسليمها لذويها من اجل اجراء مراسيم الدفن .