أزيـد من 40 ألـف تـابعوا حفـل ” رامي عيـاش ” بكورنيش الناظور

نـاظورتوداي  : نجيم برحدون – حسام معيوة
 
افـاد مصـدر أمني في إتصـال مع ” نـاظورتوداي ” أن فـضاء لاكورنيش إستقـبل لـيلة السبت 8 شتنبـر الجـاري أزيد من 40 ألـف شخص ، تـابعوا عـن قـرب الـسهرة الختامية للنسخة الثالثة من المهرجان المتوسطي بـالناظور ، التي أحيـاها كـل من اللبناني رامي عيـاش و المغربية أسـماء لـزرق ، و مجموعة ” أوفـر بويس ” وصـيفة بطل برنامج ” مواهب العرب ” دورة 2012 .
 
وأكـد نفـس المصـدر ، أنـه من ضـمن الجماهيـر التي حـضرت في أخـر حفـل فني عـلى هامش الدورة الثالثة للمهرجان المتوسطي مواطنون قـدموا من مناطق بعيدة بهدف متـابعة نـجم السـهرة الختامية اللبـناني ” رامي عيـاش ” الذي حـضي بـشرف إسـدال الستار عن هذه المحطة الفنية الكبرى التي تنظم تحت شعار ” الـناظور في لقـاء مع الـعالـــــم ” .
 
وقـدم ” رامي عيـاش ” لجمهور النـاظـور طـابقا فنيـا متنوعـا أثنـاء تواجده على منصة المهرجان المتوسـطي ، وتـمكن من كـسب قـلوب العنصـر النسوي الذي ظـل ينادي بإسمه إلى غـاية انقضاء الوقت المخصص لـه .
 
وأدى ” رامي عياش ” مقـطوعة صـوت الحسن يـنادي ، المجـسدة لـذكرى المسيـرة الخضـراء المضـفرة ، وكـانت مسـك إسدال السـتار عن ثـالث دورة للمهرجان المتوسطي بـالناظور ، والتي بـصمت عـلى ناجح بـاهر و تمكنت من إنعاش الدينامية الثقافية و الإقتصـادية بـالمنطقة طيـلة الأيـام الـ 4 الماضية .
 
من جـهة أخـرى ، فقـد شـاركت مجموعة ” أوفر بويس ” في إحيـاء السهرة الختامية و تمكنت من تـحريك جنبـات الكورنيش الممتلئة بـالجمهور ، بـطبولها التي أبدعت في قـرعهـا و صنعت منها مزيجـا من فنيا رائع .
 
أسمـاء لـزرق ، كـانت هي الأخـرى من ضـمن الوجوه الـفنية التي غنت لجمهور مدينة النـاظور ، و قـدمت طابقا من أغانيهـا المغربية الأصـيلة إضـافة إلى معزوفـات أخـرى لفنانين مرموقين من قـبيل لطيفة رأفت و عبد الوهاب الدكالي .