أساتذة المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية بالناظور يطالبون بتسوية وضعيتهم

ناظور اليوم : خالد الوليد
في خضم الحراك الإجتماعي الشبابي الواسع و التنديد بمجموعة من الإختلالات على مستوى عدد من القطاعات العامة , وتزكية للإضراب الذي خاضته الأطر التكوينية التابعة لإدارة التكوين المهني الأسبوع الفارط ,فعل صباح يومه الثلاثاء عدد من المتعاقدين بالمعهد العالي للتكنولوجيا التطبيقية بالناظور وقفة احتجاجية أمام مقر إدارة المعهد.

وقد رفع الأساتذة المحتجون,والذين كانت أغلبيتهم من الشباب حديثي الإلتحاق بالمعهد, خلال هذا الشكل النضالي الأول من نوعه بمعهد التكنولوجيا التطبيقية بالناظور مجموعة من الشعارات ,طالبوا من خلالها المسؤولين وممثلي وزارة أغماني إعادة النضر في سياستها تجاه أطر التكوين العاملة بمعاهد التكوين المهني , ووضع حد لسياسة المماطلة المنهوجة من طرف القائمين على هذا القطاع في ما يخص المستحقات المادية للأساتذة ,وكذا إدماج المتعاقدين منهم,وإيجاد حلول حقيقية وملموسة بدل الوسائل الترقيعية التي لا تخدم هذة الفئة العاملة.

هذا وصرح أستاذ يعمل بالمعهد العالي للتكنولوجيا التطبيقية بالناظور فضل عدم الكشف عن هويته في تصريح لـ”ناظور اليوم” أنه ومجموعة من الأساتذة الشباب بالمعهد,والمتعاقدين مع مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل, على غرار باقي المعاهد في المملكة, مجبرون على العمل بدوام إضافي فوق ساعاتهم التكوينية القانونية وفق ما تنص  عليه استعمالاتهم الزمنية دون أي تعويض مادي يذكر رغم التكاليف الإضافية المترتبة عما ذكر, مبرزا غياب أي إشارات حقيقية في الأفق حول ترسيم هذه الشريحة من الأساتذة (المتعاقدين) ,بالرغم أن منهم من قضى أزيد من 10 سنوات كمتعاقد.

ومعلوم أن مختلف المديريات الجهوية لمكتب الكوين المهني وإنعاش الشغل والمعاهد التابعة لها في مختلف ربوع البلاد , قد عرف طوال الأسابيع القليلة الماضية تصعيدا نضاليا غير مسبوق , بغية الضغط على وزارة الإشتراكي أغماني لتحقيق ما جاء في الملف المطلبي للأطر التابعة للمكتب.