أساتذة من وجدة يعقدون اجتماعات للبحث في طريقة التهجم على نتائج البكالوريا بالناظور

نـــــاظـور اليوم : متابعة
 
علمت " ناظور اليوم " ، من مصادر مطلعة ، أن مجموعة من رجال ونساء التعليم من بينهم نقابيون ، يشتغلون بمدينة وجدة ، قد عقدوا في اليومين الماضيين اجتماعات مطولة ، الهدف منها ايجاد طريقة للتهجم على النتائج المرتفعة التي تحصل عليها مترشحوا امتحانات نيل شهادة البكالوريا بنيابة الناظور .
 
وأكدت ذات المصادر ، أن من بين النقط التي تداولها المجتمعون كثيرا ، هي التشكيك في مصداقية النتائج المتحصل عليها من لدن تلاميذ البكالوريا باقليم الناظور وربطها بوجود اختلالات أثناء اجتياز معظم فروض الامتحان  ، كما ناقش نقابيون طرق الضغط على وزارة التربية الوطنية من أجل ايفاد لجنة للتقصي في حقيقة  النقط المرتفعة التي عرفتها دورة يونيو العادية بمختلف ثانويات الاقليم .
 
وتعليقا على هذا المستجد ،  أكد منتمون لأسرة التعليم بالناظور لـ " ناظور اليوم " ، أن النتائج الجيدة التي حققتها نيابة الناظور ونالت بفضلها المرتبة الأولى على صعيد الجهة الشرقية ، تعكس جليا مجهودات الأطر التربوية في المضي نحو تنفيذ مقتضيات البرنامج الاستعجالي لتسريع وتيرة اصلاح المنظومة التعليمية  ، وما التشويش الصادر من الـ " وجديين " الا محاولة للضرب في المستوى التعليمي لأبناء الريف الذي يتحسن بشكل جيد من موسم لأخر ، فيما أكد أخرون أن هذه السلوكات تصدر من مجموعة " الحاقدين " على الريف كل سنة .
 
يذكر أن نيابة الناظور قد أتت مرة أخرى الأولى من حيث نسبة نجـاح المترشحين لنيل شهادة البكالوريا لموسم 2010-2011 على صعيد اكاديمية الجهة الشرقية ، وحصدت 61.67 في المئة من عدد الناجحين الذين بلغ عددهم 2386 من مجموع المترشحين البالغ لـ 3869 ، فيما تبعتها نيابة اقليم الدريوش ثانية بـنسبة 51.95 في المئة . 
  
وتعتبر نسبة نجاح المترشحين لنيل شهادة البكالوريا التي حققتها نيابة الناظور هذا الموسم ، الأولى من نوعها حيث لم تتجاوز في السنوات الماضية نسبة الـ 55 في المئة ، فيما ظلت نيابة فكيك على صعيد الجهة الشرقية أخيرة بنسبة 44.10 بالمئة ، ووجدة بـ 47.37
%.