أستاذ بأزغنغان يدعو تلميذه إلى ممارسة الجنس مع المهاجرين الأفارقة

نـاظورتوداي : 
 
راسل التلميذ ” أيوب كعوش ” القاطن بحي أجواهرة السفلى ببلدية أزغنغان ، والمتابع لدراسته بالجذع المشترك أدبي بالثانوية التأهيلية طه حسين ، نائب وزارة التربية الوطنية بإقليم الناظور ، حيث طـالب خلال مضمون ” شكايته ” إنصـافه و رد الإعتبار لشخصه من الإهانة التي تعرض لها من طرف أستاذ للعلوم الطبيعية .
 
وحسب مضمون الشكاية فيقول التلميذ ” أتقدم إلى سيادتكم الموقرة بشكايتي هذه ضد الأستاذ سعيد أوراغ ، أستاذ العلوم الطبيية بنفس الجذع بثانوية طه حسين ، بعد سبه و شته لي بألفاظ نابية وسوقية بأحد الفضاءات التروبية بطه حسين ، إذ قذفني بلكمات نابية جد قاسية إتهمني فيها بالشذوذ الجنسي وطالبني بالبحث عن مهاجر إفريقي لممارس الجنس معه ، كما وصف أمي بالعاهرة و دعى لها بالموت ، ومحاولته الإعتداء علي جسديا ” . 
 
أمام كل هذا ، أكد التلميذ أن ما تلفظ به أستاذه تم أمام أعين أصدقائه ، وهو ما إعتبره إهانة للكرامة ، و ضـربا صارخا لأخلاقيات مهنة التعليم و المجهودات التي تبذلها الوزارة الوصية في سبيل تأهيل هذا القطاع ، خاصة و أن الملك محمد السادس شدد في خطابه بمناسبة ذكرى 20 غشت على ضـرورة إنخراط جميع الفاعلين و المتدخلين في إصلاح المنظومة التربوية بالمغرب .