أسرة البنك الشّعبي بالناظور تحتفي باليوم الوطني للجالية بتكريم فعاليات محلية وأخرى مقيمة بالخارج

نــاظور اليوم : نجيم برحدون

احتفاءا باليوم الوطني للجالية المغربية المقيمة بالخارج الذي يصادف العاشر غشت من كل سنة ، بادر فرع البنك الشعبي الناظور ـ الحسيمة إلى إقامة احتفالية بالمناسبة و تكريم مجموعة من الفعاليات سواء منها المحلية أو المقيمة بالخارج والتي برزت بشكل عام خلال مسارها العملي وفي عدد من المجالات .

مُستهل هذا الحفل عرف إلقاء كلمة افتتاحية من قبل الجهة المنظمة ,تناول من خلالها العمل الدؤوب والمتواصل مع أفراد الجالية المقيمة بالخارج والذي ما فتئت أسرة البنك الشعبي تسهر على كل كبيرة وصغيرة تخص كل فرد ,إلى جانب خدماته الممنوحة لكافة زبنائها ,قبل أن يتم تقديم تهنئة من نوع خاص من قبل عدد من أبناء الجالية لممثلي مؤسسة البنك الشعبي فرع الناظور الحسيمة ,والمتمثلة في شهادة تهنئة تحمل صور بناية المقر المركزي الجديد لهذه المؤسسة المشيدة مؤخرا بالناظور .  

 
وعن فقرات الحفل الذي حضره عدد من مستخدمي البنك الشعبي إلى جانب الوجوه الجمعوية و الفنية و أفراد من الجالية المقيمة بالخارج، فقد عرف تكريم المخرج المسرحي فخر الدين العمراني في الميدان الفني عرفان على ما أسداه لهذا الحقل من خدمات جليلة رغبة في الرُقي به ، و السيد الشايف عبد المنعم مقيم بالمهجر خريج معهد التجارة  والتسويق بالسويد عن الميدان الإقتصادي ، كما تم تكريم فريق هلال الناظور لكرة اليد الصاعد حديثا للقسم الوطني الممتاز كفريق السنة ,إذ يُعتبر هذا الإنجاز الوحيد الذي حفظ ماء وجه الرياضة الناظور ، والطفل الشنطي محمد أمين البالغ من العمر ست سنوات بصفته عميد فريق إحدى أندية كرة القدم المتواجدة بكاطالونيا ، كما شهدت لحظات التكريم هاته ابنة الريف ومسؤولة دار الجالية السيدة أم كلثوم جمال الدين ، ليتم في الأخير تسليم كأس السنة لفريق البنك الشعبي لكرة القدم داخل القاعة الذي تغلب على فريق الجالية بحصة 7 مقابل 3 أهداف في مقابلة دارت مجرياتها داخل القاعة المغطاة بالناظور .
 
هذا وقد أقيم في نهاية هذا الحفل الكبير الذي دأب فرع البنك الشعبي الناظور - الحسيمة على تنظيمه خلال نفس الفترة من كل سنة ، و تخللته مجموعة من الفقرات الفنية المتنوعة التي أدتها فرقة للطرب الغرناطي قدمت من مدينة وجدة ، (أقيم) حفل شاي على شرف الحاضرين مع ضرب موعد خلال السنة المقبلة .