أسرة التعليم تودع الاستاذ ” محمد البور ” في حفل تكـريم أقيم على شرفه بمركز التكوين بالناظور

نـاظورتوداي : نجيم برحدون 

ودعت أسرة التعليم بالناظور ، أمس الاربعاء ، الاستاذ محمد البور النائب الاقليمي السابق لوزارة التربية الوطنية ، وذلك في حـفل تكريم أقـيم على شـرفه ، عـرف إستحضار مجموعة من الانجـازات التي أشرف ليها المذكور طـيلة وجوده على رأس قـطاع التـربية والتكـوين بالمنطقة .

وعودة لأجواء الحفل الذي احتضنه مركز تكوين المعلمين والمعلمات بالناظور ، فقد قدمت الشغيلة التربوية هدايا تذكارية للنائب الإقليمي السابق لوزارة التربة الوطنية الأستاذ محمد البور، الذي سيشغل نفس المنصب يمدينة وجدة بعد فترة قضاها على رأس الإدارة التربوية بالناظور.

الحفل الذي حضره مدير الأكاديمية الجهوية لوزارة التعليم بالشرق والنائب الإقليمي لذات الوزارة بالناظور بالإضافة إلى عدد من الشخصيات السياسية والعسكرية والمدنية وعدد من رجال ونساء التعليم بالإقليم، افتتح بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، فكلمة للنائب الإقليمي الحالي الذي اعتبر المناسبة المنظمة من طرف نيابة وزارته عربون تقديد وامتننان لجهود ذ. البور طيلة فترة ترأسه للإدارة المذكورة، منوها في نفس الوقت بإنجازاته في هذا القطاع، فيما اعتبر ذ محمد أبو ضمير مدير الأكاديمية الجهوية الحدث بمثابة فرصة لتوديع البور واستقبال يحيى في منصبه الجديد.

كما عرف الحفل كذلك في برمجته إدراج سلسلة من المداخلات من طرف ممثلي الإدارات التربوية والجمعيات المدنية والهيئات التدريسية، تطرقت في صميمها إلى التنويه بالأستاذ البور نائبا وشخصا ، وبأخلاقه الحميدة المعروفة عنه طيلة فترة نيابته بالإقليم، معربين في ذات الآن عن ترحبيهم بالأستاذ عبد الله يحيى الوافد الجديد على إدارة نيابة الناظور، قبل أن تختتم المناسبة بحفل شاي بهيج على شرف الحضور.