أسـرة الأمن الوطني بـالناظور تحتفي بـذكرى مرور 60 سـنة على تأسيسها

نـاظورتوداي : نجيم برحدون

إحتفت أسـرة الأمن الوطني بـالناظور ، صباح يوم الإثنين 16 مـاي الجاري ، بـذكرى مرور 60 سـنة على تـأسيسها من طرف جلالة المغفور لـه الملك محمد الخـامس ، كمظهر بـارز من مـظاهر إستكمال السيادة الوطنية عقب إستقلال الـمملكة .

وجـاء إحتفال المنطقة الإقليمية للأمن الوطنية بـالذكرى 60 لـتأسيسها ، من أجل إستخضار الدور المهم الذي يقوم بـه رجال الشرطة لـضمان السلم والأمن ومكافحة الـجريمة والإرهـاب .

وقـال نبيل عوينة العميد الإقليمي للأمن الوطني بـالناظور ، أن الإحتفال بهذه الذكرى يكتسي دلالات عميقة لدى الشعب المغربي عامة ، وأسـرة الامن الوطني على وجه الخصوص٬ و يوما لاستحضار الجهود الجبارة، التي تبذلها مصالح الأمن الوطني٬ والتنويه بالتضحيات الجسام لرجال الأمن في سبيل خدمة المصالح العليا للبلاد، وقيمها الراسخة بمهنية عالية وتفان كبير ووطنية صادقة .

وإعتبر العميد الإقليمي لجهاز الأمن الوطني بـالناظور ، هذه المناسبة بـيوم تجدد فيه أسرة الامن العهد على مواصلة أداء واجبها بروح من التفاني ونكران الذات والانضباط والتعبئة واليقظة، وفي التزام تام بسيادة القانون، وتشبث بمقدسات المملكة وثوابتها الراسخة.

وحث رئيس المنطقة الإقليمية لأمن الناظور كذلك بالمناسبة رجال ونساء الأمن الوطني على ضرورة بذل مزيد من الجهد والتضحيات في سبيل النهوض بالواجب المقدس المتمثل في حماية أمن الوطن والمواطنين ي ظل التشبث بثوابت الأمة ومقدساتها .

وحضر هذا الاحتفال، على الخصوص، عامل الإقليم السيد المصطفى العطار، وممثلو مختلف المصالح الأمنية والسلطات القضائية ورؤساء المصالح الخارجية والمنتخبون وفعاليات المجتمع المدني .

وإلى ذلك تعتبر مناسبة تخليد الذكرى 60 لتأسيس الأمن الوطني، يوم 16 ماي من كل سنة، مناسبة للاشادة بهذه المؤسسة التي تعمل من أجل المحافظة على الأمن والنظام العامين واستتباهما وصون الحقوق الفردية والجماعية ,كما تشكل أيضا فرصة من أجل استحضار الدور الريادي الذي تقوم المديرية العامة للامن الوطني في مجال ضمان السلم والأمن ومكافحة الجريمة والإرهاب .
.