أسـرة من الـناظور تـشتكي تـعرض إبنتها لإختطاف مفاجئ بـسوق أولاد ميمون

ناظورتوداي : متـابعة
 
قـدمت أسـرة تقطن بـمدينة الناظور ليـلة أمـس الـخميس ، شكـاية لدى مـصلحة المداومة التابعة للإدارة الإقليمية للأمن الوطني بالإقليم ، تـفيد تعـرض إبنتها لإختطـاف مفاجئ من طـرف شخص ” معـروف ” و إخـفائها في مـكـان مجهول .
 
وقـد أكدت شـقيقة المختطفة والتي كـانت بـمعيتها مسـاء الخميس بــحي أولاد ميمون ، بـأن شخـصا أقدم على إختطاف المذكورة الـبالغة من العـمر 19 سـنة و التوجه بـها إلى وجهة غـير معلومة ، فيـمـا تـشير روايـة أخـرى أن ذات الشـابة إنتقلت مع المشتكى ضـده بمحض إرادتها تعـبيرا منها عن رفضـها الزواج من شخـص كـان قد تقدم لخطبتها .
 
وحسب رواية الأخت الصغرى ، فقد كـانت بمعية شقيقتها بـسوق أولاد ميمون لقضاء أغـراض شخصية ، وتفـاجأت في لـحظة بـاختفائها عن الأنظـار ، حيث ظنت في الاول أن الأمـر متعلق بوجودهـا وسط زبنـاء  المحلات التجارية و حـال عامل الإكتضاض دون العثور عـليها ، قـبل أن تتفاجئ رفقة أسرتها حين عودتها إلى المنزل بـتلقي مكـالمة هـاتفية يفيد فيها مجهول أن إبنتهم توجد بمعيته و إختطافها أتى بهدف تصـفية حـسابات قديمة .
 
جنـاية إخفـاء الـمذكورة والتي لا يفصلها عن حفـل الزفاف سـوى أيام قـليلة ، أفـادت مصـادر أن مصالح الشرطة توصلت بمعطى إقترافها من لدن شـاب كـانت تربطه عـلاقة بالمذكـورة ، ويقطن بـحي بويزرزان ، وهو الامـر الذي أمنيين إلى الإنتقـال لذات الحي من أجل بدء عملية التحري و التحقيق إلا أن ذلك بـاء دون الـوصول إلى نتيجة تفك لـغز القضية .
 
ويـلف هذا المـلف حسب جهات مطلعة غموض يـصعب مأمورية إعطاء الصبغة التي تخص هذا ” الفعل الجنائي ” ، كون الرواية التي توصلت بها المصالح الامنية حول الحادثة ، تـختلف من إتهام الفاعل بـالإختطاف  و معطيات أخرى تشير إلى أن الأمـر متعلق بـعملية تغرير قـام بها الشـاب المبحوث عنه ، ووجود الـشابة بمعيته كـان بمحض إرادتها .