أسـرة من الناظور تتهم دكتورا وممرضة بالتسبب في وفاة ” أم حامل ” داخل المستشفى الحسن

نـاظورتوداي :

إتهـمت أسـرة سيدة هلكت بـالمستشفى الحسني ، قـابلة و ممـرضة  ودكتور بقسم الولادة بـالمستشفى الحسني بإهمال والدتهم أثـناء عملية الوضع بذات المرفق الصحي ، ممـا تسبب لها في مخاض ونزيف داخلي ظهرت على إثـره أعراض صحية غير طبيعية أدت إلى مفـارقتها الحيـاة  .
 
وأكـدت البنت الكبرى للراحلة و زوجها في تصريحات لها ” أنظر الفيديو ”  ، أن الأم ظلت تنزف دون أن يهتم بهـا أحد من الذين أشـرفوا على عملية الولادة ، وأضـافت الأخت الكبرى للرضيع أن الأخيـر أصيب بكسر في يده خلال ذات العملية دون أن يتخذ المشرفون على المستشفى أي إجراء طبي ينقذه من خطـر الإعاقة .
 
وأورد المشتكون ، أن إطـارا بالمستشفى الحسني بـرر سبب وفاة السيدة موضوع الحديث لإصابتها بـمرض قلبي ، وهو ما نفته الأسـرة مؤكـدة أنها تتوفر على وثـائق طبـية تثبت سلامة حـالتها الصحية قـبل عملية الولادة .

وتضيف البنت الكبرى للراحلة ، أن الممرضـات رفضن مراقبة والدتها أثناء عملية الوضع ، و أوردت في هذا الإطـار ” منحت 300 درهم لممرضة بطلب منها ، و قـامت بإستيراد كيس من الدم بعدما أحـالت الهالكة على قسم الإنعاش ، وحقنت بـه ، بـالرغم من أن الدم المذكور كـان في حـالة تختر لم يقم المشرفون على مراقبته بـأي إجراء طبي حتى يعود إلى حالته الطبيعية ” .
 
وفي سياق متصل ، رفعت أسرة الضحية ، شكاية لدى وكيل الملك بإبتدائية الناظور ، ضد الطبيب الدكتور المسمى ” حميش ” و الممرضة المسماة ” رشيدة ” العاملين في المستشفى الحسني ، طـالبت فيها إنصـافها وإتخاذ المتعين ضد المشتكى بهما وإدانتها بالمنسوب إليهما طبقا للقانون الجاري به العمل .
وتؤكد الأسـرة المغتصبة في الوالدة ، ان إدارة المستشفى لم تكلف بعد نفسها عناء تبرير سبب الوفاة ، وهو ما يثير الكثير من الشكوك حول هذه القضية التي لا زال يلف ملفها غموض يعيد مرة أخرى تجاوزات بعض الأطبـاء و الممرضين بالمستشفى الحسني إلى الواجهة .