أطباء القطاع العام يـشلون حركة المستشفى الحسني .

ناظورتوداي :

إستجاب أطباء القطاع العام بالناظور ، المنضوين تحت لواء النقابة المستقلة ، لنداء تنظيمهم النقابي ، حيث خاضوا أمس الخميس 30 أبريل الماضي ، إضرابا عن العمل شل جميع مرافق المستشفى الحسني ، بإستثناء قسم الإنعاش والمستعجلات .

وعملت ” ناظورتوداي ” أن المضربين ، قرروا توقيع عريضة احتجاجية إلى جانب صيادلة وجراحي الأسنان في القطاع العام بالمغرب، وذلك من أجل”المطالبة بتحقيق الملف المطلبي للأطباء الذي يراوح مكانه منذ سنوات”، على حد تعبير النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام .

ويأتي لجوء الأطباء إلى هذا التصعيد يأتي بعد غياب “ردود عملية “من الوزارة الوصية على القطاع وتجاهلها مطالب الأطباء عقب انتهاء المهلة التي منحها هؤلاء للوزارة خلال الاجتماع الأخير الذي جمعها بالنقابة بداية الشهر المنصرم.

ويتضمن الملف المطلبي للمضربين نقاطا عديدة منها “تحسين ظروف العمل والالتزام السريع باتفاق أبريل 2013، القاضي بتوفير الشروط العلمية والظروف المهنية بكل المؤسسات الصحية”، علاوة على مطالب اجتماعية لذوي الوزرة البيضاء، مع “حماية الطبيب الذي يصبح عرضة لمتابعات عن المسؤولية الطبية يكون جزء مهم من وقوعها هو فقدان السلامة في المركبات الجراحية والمرافق الصحية العمومية”.

واستغرب المحتجون ، ما يقدم عليه وزير الصحة الحسين الوردي من “تشويه للأطر التابعة لوزارته”، الشيء الذي تسبب في “فقدان الثقة بين الطبيب والمواطن، وذلك بالنظر إلى كون هذا الأخير أصبح يُحمل نواقص القطاع للطبيب”.

جدير بالذكر ، أن المستشفى الحسني بالناظور ، يعيش على وقع إحتجاجات أخرى يخوضها الطلبة الممرضون ، من أجل المطالبة بتعديل النظام الداخلي و قرار وزارة الصحة الرامي إلى إدماج القطاعين الخاص والعام .