أطر وموظفو المستشفى الحسني يضربون للمطالبة بتوفير الحماية الأمنية

ناظور اليوم : نورالدين جلول

احتج موظفو وأطر ومسؤولو المستشفى الإقليمي بالناظور، صباح يومه الأربعاء 07 يونيو الجاري، حيث توقفوا عن العمل لمدة قاربت الساعتين ، وذلك ضد ما أسموه في البيان الاحتجاجي الموزع أثناء الوقفة ، بـ " الهجوم العنيف الذي تعرض له الموظفون العاملون بالمستشفى الحسني يومه الجمعة والسبت 3 و 4 يونيو 2011 في غياب تام للأمن وممثلي الإدارة،"  كما طالبوا المسؤولين إقليميا ومركزيا والسلطات الأمنية المحلية بالتدخل العاجل لحماية موظفي الصحة والدفاع عن كرامتهم، مع تحميلهم المسؤولية الكاملة للإدارة والسلطات لما ألت إليه الأوضاع وأصاب الموظفين من إهانة وعنف بالمركز الاستشفائي الاقليمي، ما أفرز حسب تصريحهم تقرير تنظيم وقفة احتجاجية يومه الجمعة القادم 10 يوينو ابتداءا من الساعة 11:00 صباحا 

وقد حضر إلى عين المكان كل من رئيس الشؤون العامة بعمالة الناظور وباشا المدينة ومجموعة من المسؤولين، لتهدئة الأوضاع وإقناع المضربين عن تعليق الوقفة، إلا أن اطر وموظفي المؤسسة طالبوا بالحضور الشخصي للسيد عامل إقليم الناظور للتحاور معه شخصيا.

وتقرر فور تعليق الوقفة الاحتجاجية التي نظمت انذاريا ،  العودة الى الاحتجاج يوم غد الأربعاء ، ابتداءا من الساعة 8:30 صباحا، لمدة 24 ساعة بكل من جميع المراكز الاستشفائية و المستوصفات التابعة ترابيا لإقليم الناظور والعروي، حسب ما صرح به " احمد طلحة ".

وفي نفس السياق، فقد دعا النقابي " عبد الرحيم أتنين" عضو النقابة الوطنية للصحة المنضوية تحث لواء الكنفدرالية الديمقراطية للشغل بالناظور، جميع المضربين بالالتحاق الى أماكن عملهم، لمزاولة مهامهم وتقديم الخدمات الطبية حفاظا على صحة المرضى، والذي أوضح بأن مطلب المحتجين هي توفير الحماية الأمنية للمرضى والموظفين .