أطر ومُسعفو الهلال الأحمر المغربي في تمرين محاكاتي بشاطئ قرية أركمان

نـاظور توداي : تقرير إخبـاري

بمناسبة اليوم العالمي للإسعافات الأولية الذي يصادف 14 غشت من كل سنة، والذي اختير له بهذه المناسبة شعار: “الإسعافات الأولية والسلامة الطرقية” ضمن هذا الإطار اختتمت فعاليات الاحتفالية من طرف المكتب الإقليمي للهلال الأحمر المغربي بالناظور بمناورة إسعافية “تمرين محاكاتي” لواقع غرق سفينة لمهاجرين ألقت بهم مياه البحر نحو الشاطئ، والهدف من هذا التمرين هو الرفع من قدرات مستعفي ومتطوعي الهلال الأحمر في مجال الإسعافات الأولية الأساسية، واكتساب مهارات وخبرات جديدة وتقنيات مختلفة في مجال التدخل أثناء الكوارث .

الموعد كان بمثابة فرصة بالنسبة للمتدربين الجدد الذين تمكنوا أخيرا من اجتياز التقييم الختامي للدورة التكوينين المنظمة بمركز تكوين المسعفين، إن المكتب الإقليمي للهلال الأحمر بالناظور قد استطاع أن يعبئ مسعفيه ومتطوعيه ويضعهم دائما في أهبة الاستعداد لأي طارئ لقدر الله، حيث شارك أزيد من 80 مسعف ومسعفة، برتبهم المختلفة في مجال الإسعافات، وقد أعطى الانطلاقة للمناورة أعضاء المكتب الإقليمي السيد سليمان النحال، كما أعطى انطلاقة المناورة بشاطئ قرية أركمان رئيس المكتب الإقليمي السيد مصطفى النجوم، وقد استطاعت أطر المنظمة في تسيير أطوار المناورة التي ابتدأت بورشة في تركيب الخيام، ثم رسكلة في الإسعافات الأولية حيث تمكن الجميع من الإطلاع على أهم التقنيات والطرق الإسعافية المختلفة، فيما اختتم التمرين المحاكاتي بتنظيم فترة خاصة للتقييم للوقوف على مكامن الضعف والقوة أثناء التطبيق الفعلي للتمرين المحاكاتي واقتراح أفكار جديدة وتصورات مقبلة لتمارين محاكاتية في المستقبل، كما نظمت أنشطة تربوية وترفيهية لفائدة المشاركين والمشاركات .

جدير بالذكر أن الهلال الأحمر المغربي تعتبر بمثابة منظمة إنسانية تطوعية مغربية تأسست في 14 ديسمبر 1957 وتم الاعتراف بها من قبل اللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر عام1958 وهي تعمل على مساعدة السلطات العامة المدنية والعسكرية العاملة في الميادين الإنسانية والصحية .