أعضاء الغرفة التجارية بالناظور يضحكون على الديمقراطية وعزيز مكنيف يغيب عن الإقتراع .

ناظورتوداي : عبد المنعم شوقي
 
يوم الجمعة فاتح فبراير كان هو الموعد المقرر للخروج بتشكيلة جديدة لغرفة التجارة والصناعة والخدمات للناظور ولهذا الغرض توصل جميع أعضاء الغرفة باستدعاءات الحضور باستثناء العضو المنتسب لصنف الخدمات سعد البنيحياتي الذي رفض تسلم الاستدعاء،وفي تمام الساعة العاشرة صباحا بدأ أعضاء الغرفة يتوافدون على القاعة التي ستحتضن عملية انتخاب هيئة الغرفة والتي كان باشا الناظور أول من وصل إليها مرفوقا بقائد المقاطعة الأولى وموظفين تابعين للسلطة المحلية والسيد مندوب وزارة التجارة والصناعة للإشراف على هذه العملية ولهذا الغرض تم وضع لوائح الحضور حسب الأصناف الثلاثة وهي صنف التجارة وتضم كلا من :عزيز مكنيف – عبد الله البوكيلي – أحمد مختاري – طريق يحيى – محمد أهلال – فريد فضلاوي – جمال حمزاوي – وعبد القادر الأسروتي ،ثم صنف الصناعة وتتشكل من :عبد الناصر أويحي – ميمون الغوداني – أحمد المكاوي –عبد الحفيظ الجرودي –مصطفى الحموتي –ونور الدين اوسلام،وأخيرا صنف الخدمات المكونة من :علال فارس – فؤاد الدرقاوي – سعد البنيحياتي – وحسن الملكي.
 
وأثناء تسجيل أسماء الحاضرين من أعضاء الأصناف الثلاثة ووضع توقيعاتهم على لائحة الحضور ،لوحظ أن كلا  من ميمون الغوداني  وعبد الحفيظ الجرودي عن صنف الصناعة رفضا التوقيع في لائحة الحضور رغم حضورهما إلى جانب فريد فضلاوي عن صنف التجارة الذي حضر هو الآخر لكن رفض التوقيع ، وكان هذا كافي ليعلن رئيس الدورة الاستثنائية فارس علال عن رفع الجلسة بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني ولا ندري بماذا سيفتي أهل القانون في هذه الحالة المتمثلة في تواجد حضور ثلاثة أعضاء في القاعة التي كان من المقرر أن تحتضن أشغال الدورة الاستثنائية لكن من دون أن يضعوا توقيعاتهم على لائحة الحضور خصوصا وأن النصاب القانوني كان مكتملا بحضور هؤلاء الثلاثة  لو وقعوا في لائحة الحضور،ونتمنى لا يكون    هذا ضحك على الديمقراطية.
 
نشير إلى أن التاريخ المحدد طبقا للقانون لعقد هذه الدورة الاستثنائية والذي أعلن عنه رئيس الجلسة هو يوم الأربعاء القادم 6 فبراير 2013 على الساعة العاشرة صباحا ودائما بمقر الغرفة .