أعمال شغب بالمركب الرياضي الجديد بمراكش

عاشت مدينة مراكش طيلة يوم السبت ثاني أبريل الجاري أعمال شغب، على هامش المباراة التي جمعت نادي الكوكب المراكشي وفريق اولمبيك آسفي، كان ضحيتها المركب الرياضي الجديد، والعديد من الناقلات ومحطة القطار

فمنذ صباح يوم السبت، توافد على المدينة جمهور غفير من المحسوبين على فريق الأولمبيك، الذين حجوا بالمئات إلى مدينة مراكش، وقبل موعد المباراة بساعات قليلة، ولأسباب غير مفهومة، شرع العديد منهم في الصراخ والعويل داخل محطة القطار، حيث هاجموا بعض المحلات التجارية، كما هاجموا كل من وجدوه في طريقهم، كما تعرضت العديد من الحافلات والسيارات إلى تحطيم زجاجها.

وقد علمت “صحيفة الخبر” أن محطة القطار لابن جرير بدورها تعرضت لنفس الهجوم من قبل عناصر محسوبة على فريق الأولمبيك، معظمهم فاقد الوعي بسبب تناول أقراص مهلوسة.

وإلى ذلك، فقد تعرض المركب الرياضي، خلال المباراة التي جمعت الأولمبيك بالكوكب وانتهت بالتعادل إصابة في كل شبكة، إلى تخريب العديد من مرافقه، كما تم اقتلاع أزيد من 500 مقعدا.

وأكدت مصادر من عين المكان أن قوات الأمن ألقت القبض على ما لايقل عن 50 من العناصر التي أحدثت الشغب، حيث سيتم فتح بحث معها قبل إحالة المتورطين منهم على العدالة.

صحيفة الخبر / عدسة محمد الشافعي