أغرب ما تمناه الحسن الثاني لمحمد السادس