أفيردا تتـراجع عن تدبـير النفـايات الصـلبة بـالنـاظور بسبب شـروط طارق يحيى

نـاظورتوداي : علي كراجي
 
كشـفت مصـادر جيدة الإطلاع ، معـطى تـراجع شـركة ” أفيردا ” اللبنـانية عـن تـدبير النفايات الصـلبة ببلديات النـاظور ، أزغنغان ،و بني أنصـار  ، وذلـك بـسبب شـروط أراد رئيس مجموعة الجماعات للبيئة السيد طارق يحيى فـرضها بـدفتر التحملات ، أبـرزها الـمساهمة بـمليـار سنتيم من أجـل إستغلال شـاحنات نقـل النفايات التي ستصبح ملكا للبلدية مبـاشرة بعد إنسحاب شـركة ” فيوليـا ” وفـق مـا إتفق عليـه الطرفان سابقا .
 
وحسـب نفس المصـادر ، أكدت لـ ” ناظورتوداي “  أن العقد المـبرم بـين شـركة ” فيوليا ” و مجموعة الجماعات للبيئة المرؤوسة من لدن طـارق يحيى ، ينص أحد بنوده عـلى تخلي هذه المؤسسة التجارية على جميع الـشاحنات و ناقلات الأزبـال المستغلة من طـرفها طـيلة الفترة التي إشتغلت فيها بـالجماعات المنضوية تحت لواء هذا التنظيم  ، وهـو المكسب الذي أراد ” يحيى “  إستغلالـه في دفـتر التحملات الجديد الذي سيتفق عليه و مدير شـركة ” أفيردا اللبنانية ”  ، وضـمن فيـه بندا ينص على ” إستعمال الشـركة الجديدة للشاحنات و الناقلات التي تقع في ملك المجموعة مقـابل إستفادتها من مبـلغ مليار سنتيم ” .
 
ورفضـت شـركة ” أفيردا ” هذا الـشرط الذي وصفته بـ ” التعجيزي ” ، وإعتبـرت فـرض إشتغالها بـأسطول قديم ومهترئ سـيؤثـر على سمعتها التـجارية ، حيث تشـترط إستعمـال شـاحنات و نـاقلات الأزبـال الموجودة في ملكيتها مـقابل تحصـلها على غـلاف مـالي من طـرف الجماعات المستفيدة من خدماتها حدد في العقدة المبرمة بينها و رئيس مجموعة الجماعات للبيئة في  5 ملاييـر و 300 مليون سـنوية ، وذلك مدة سبع سنوات .
 
نفـس المصـادر ، أوضـحت لـ ” ناظورتوداي “  أن مسـؤولي شـركة ” أفيردا ” طـالبوا بإلغـاء بعض الفيلات الواقعة بحي المطـار و أزغنغان ، والتي كـانوا قد إتفقوا مع مالكيها على إستغلالها كـمقر لهم مقـابل أجـور شـهرية ، وهـو مـا يؤكد فـرضية إنسحـاب هذه المؤسسة و ترجعها عن تدبـير النفايات الصلبة بـالناظور و جماعتين مجاورتين .
 
وكـان من الـمرتقب أن تحل الشركة موضوع الحديث بـمدينة الناظور في الـ 1 من يونيو الجاري ، إلا أن الإختلاف المطروح بـينها و رئيس مجموعة الجماعات للبيئة دفعها إلى التراجع عن تقديم خدماتها إلى غـاية الوصول لحـل إتفاقي يرضي الطرفين .
 
يـذكر أن حسين أوحلي وهو النائب الرابع لطارق يحيى بمجلس الجماعة الحضرية للناظور ، كـان قـد أشـاد كثيرا بالخدمات التي تقدمها ” أفيردا ” في تـصريح صحفي ، و أكـد أن هذه الأخيـرة سـتنهي إشكـالية الـتراكم المهول للأزبـال التي بـاتت تثير قـلق الكثير من المواطنين .