أمازيغية تفوز بلقب ملكة جمال فينلندا

نـاظورتوداي :
 
مكنت الحسناء سارة شفاق، المنحدرة من أصول مغربية، من الفوز بلقب ملكة جمال فينلندا لسنة 2012، خلال الحفل الذي أقيم أول أمس الأحد بالعاصمة هيلسنكي.
 
وتفوقت الحسناء المغربية على مجموعة من المنافسات، أبرزهن سابينا ساركا وفيفي سوومينن، حيث لقت استحسانا وتنويها كبيرين من طرف لجنة التحكيم التي ترأستها العارضة الفينلندية، المنحدرة من أصول نيجيرية، لولا أودوسوغا واليكوسكا، التي سبق لها أن فازت بنفس اللقب قبل خمس عشرة سنة.
 
ولم تخف سارة شفاق، التي تدرس تسيير المقاولات في هيلسنكي، تعلقها بأصولها المغربية، حيث أكدت أنها تقضي جل أوقات فراغها في المطبخ لإعداد المأكولات المغربية
 
الشابة الأمازيغية قالت في سؤال لصحافي حول إمكانية عودتها إلى المغرب بعد إنهاء دراستها “تاريخي أمازيغي ولغتي هي الأمازيغية وهويتي أمازيغية. الأمازيغية تشكل وطني بغض النظر عن المكان الذي أتواجد فيه، ولا يمكن لأي ديكتاتور أن يحرمني من هذا”.