أمازيغ بالناظور يخلدون عيد العمال من أجل عصيد و علمانية الدولة

نـاظورتوداي : 
 
دعت جمعية أمزيان في بلاغ تحصلت ” ناظورتوداي ” على نسخة منه ، كافة المنضوين تحت لواء الحركة الأمازيغية و عموم المواطنين و المواطنات بالناظور إلى المشاركة بكثافة في التظاهرة المزمع إنطلاقها صـباح العيد الأممي للعمال ” فاتح ماي ” ، إنطلاقا من مقر الإتحاد المغربي للشغل ، وذلك من أجل التنديد ” بـكل أشكال المنع و القمع و التضييف الذي تتعرض له من خلال حرمانها من تنظيم أنشطتها الثقافية والإشعاعية في قاعات المؤسسات العمومية خاصة الغرفة التجاري ” . 
 
وأكدت ذات الجمعية أن التظاهر يوم فاتح ماي بـالناظور ، يـأتي أيـضا من أجل التضامن مع الأستاذ الباحث و المناضل الأمازيغي أحمد عصيد ، وتحميل الدولة المسؤولية الكاملة إزاء ما يمكن أن يتعرض له المذكور من مس بأمنه الشخصي و بسلامته البدنية ، وجدد البلاغ ” التشديد على ضرورة فصـل الدين عن الدولة و السياسة بما يحترم حرية وحقوق الأفراد والجماعات و ينسجم مع روح إلتزامات المغرب الدولية في مجال حقوق الإنسان . “ 
 
وطالب البلاغ ، الحكومة بـالتعجيل في إصدار القوانين التنظيمية الخاصة بـالامازيغية وتفعيل ترسيمها في مختلف دواليب ومؤسسات الدولة المغربية ، وتسريع إدماجها في جميع مناحي الحياة العامة ، وإجبارية تدريسها بأسلاك التعليم والتدريس بها لكافة المغاربة . 
 
وأوضح البيان ، أن ذات التظاهرة سيطالب خلالها بترسيم رأس السنة الأمازيغية ” 13 يناير ” عيدا و طنيا مؤدى عنه كباقي الأعياد والمناسبات الأخرى ، وبتمزيغ الدولة و السلطة السياسية الحاكمة ، وبإعتماد الأمازيغية هوية للدولة المغربية ، وإنسحاب هذه الأخيرة من جامعة الدول العربية ، ووضع حد للإرث السياسي الإستعماري الفرنسي . 
 
وخلص ذات البلاغ  ، بمطلب يروم إعتماد نظام فيدرالي داخل المغرب مبني على جهوية سياسية حقيقية تضمن للجهات التاريخية حكم نفسها بنفسها و تدبير جميع شؤونها .