أمانى الوشاحى: “طارق بن زياد”شخصية وهمية ..والأمازيغ لم يسلموا على يد عقبة بن نافع

ناظور اليوم : 

قالت "أمانى الوشاحى"، الباحثة فى الشأن الأمازيغى ومنسق الشبكة المصرية من أجل الأمازيغ، أن الامازيغ أعتنقوا الاسلام على يد "الامام الحسين بن على" وليس على يد "عقبة بن نافع" كما هو شائع ، وأشارت إلى أشهر الشخصيات الأمازيغية قديما وحديثا منهم شخصية "طارق بن زياد"، الذى اعتبرته شخصية وهمية اختلقها الأمويون نكاية فى رجلهم "موسى بن نصير" عندما انقلبوا عليه . بحسب قولها.
 
وروت "الوشاحى"، خلال ندوة "الأمازيغ .. الشعب الحر النبيل"، والتى نظمها مركز "نبتة" للثقافة والفنون الأفريقية، مساء الخميس الماضى، فى اطار نشاط المركز من أجل تسليط الضوء على الثقافات الأفريقية المختلفة، قصة استيطان الأمازيغ فى مصر من خلال موجتين من الهجرة السلمية الأولى كانت فى عهدد الملك (رعمسيس الثالث) والثانية جاءت مع جيش (المعز لدين الله الفاطمى) .. وأختتمت حديثها بتوضيح وضعية أمازيغ مصر حاليا وكونهم يشكلون تجمعا فى واحة سيوة بمحافظة مطروح وتجمعا آخر فى قرية صغيرة بمحافظة بنى سويف الى جانب قبيلة (الهوارة) بمحافظة قنا وعدد من العائلات المهاجرة حديثا.
 
و تحدثت "الوشاحى"، عن الحضارة الأمازيغية كونها تعود الى 5600 عام ، وعن سبب العداء التاريخى بين الأمازيغ والعرب كونه يعود الى فترة الغزو العربى لشمال أفريقيا .
وعقب الندوة تم عرض الفيلم الوثائقى "أمازيغ مصر"
 
 
من جانبه، قال "وليد فاروق"، مدير المركز، أن مركز يجمع المثقفين والفنانين الأفارقة حتى يعرضوا ثقافاتهم .. وذلك من خلال الندوات والحفلات الموسيقية ومعارض الفن التشكيلىى مضيفا : "يعود اهتمامنا بالثقافة الأمازيغية باعتبارها جزء من الحضارة الأفريقية العريقة .. لهذا حرصنا أن نقيم ندوة خاصة للتعريف بالثقافة الأمازيغية"
الأقباط متحدون / عماد توماس