أمانيستي تراسل أوباما على هامش محاكمة تلاميذ قـبلة الفايسبوك بالناظور

نـاظورتوداي : 

أرجـأت إبتدائية الناظور للمرة الثـانية على التوالي النطق بالحكم في قـضية الملف المعروف لدى الرأي العام بـ ” قـبلة الفايسبوك ” ، وذلك إلى غـاية 6 دجنبر المقـبل .
 
وجـاء تـأجيل النطق بالحكم في هذا الملف ، من أجل تمكين الدفاع من الإطلاع على تفـاصـيل القضـية و إعداد المرافعة . 
 
جـدير بـالذكر أن الجلسة الاولى التي عقدت يومين بعد إطلاق سـراح القـاصرين الثلاثة المتهمين في هذا الملف ، عـرفت حضـور الفتاة فقط بينما غـاب بـاقي الأطـراف . 
 
إلى ذلك ، إنتهزت منظمة العفو الدولية بالمغرب  ، فـرصة تواجد الملك محمد السـادس بالولايات المتحدة الأمريكية ، وراسلت الرئيس الأميريكي بـاراك أوباما ، دعته إلى الضغط عل الملك لإلغاء القوانين التي تجبر النسـاء والفتيات على الزواج من مغتصيبهن ، وتضع المراهقين في السجون بتهم تتمثل في الإخلال بالحياء العام . 
 
وأشـارت المنظمة إلى أن لقـاء الرئيس أوباما بالملك المغربي بواشنطن يومه الجمعة 22 نوفمبر ، يتزامن مع مثول ّمراهقين إثنين أعمارهما 15 عاما و طفلة في الـ 14 ، أعتقلوا بسبب التقبيل ونشر صور عن ذلك في موقع فيسبوك ، أمام محكمة الناظور بتهمة ممارسة سلوك غير لائق في العلن ، والتي تصـل عقوبتها إلى السجن لمدة تتراوح بـين سنتين و 5 سنوات ، إلى جانب غرامة مالية ممكنة . 
 
واضافت أن عدداً من المراهقات اقدمن على الإنتحار في المغرب خلال الأشهر الأخيرة بعد نجاتهن من العنف الجنسي، في حين وصلت ضغوط الرأي العام لحماية الناجيات من هذه الممارسة إلى ذروتها في بحر 2012 حين اقدمت فتاة تُدعى، أمينة الفيلالي، على الانتحار بابتلاع سم الفئران بعد اجبارها على الزواج من رجل قام باغتصابها.