أمزيان تكرم أحمد لمرابط بمناسبة خمسينية الأميـر الخطابي

ناظورتوداي : 
 
حـضي الأستاذ أحمد لمرابط ، أحد معايشي الأميـر محمد بن عبد الكريم الخطابي بمصـر أيـام المنفى ، بتكريم من طرف جميعة أمزيان بـالناظور ، وذلك على هـامش ندوة إحتضنتها قاعة المركب الثقافي حول موضوع ” الريف كما أراده الخطابي ” ، وهو ذات اللقاء الذي حضـره نشـطاء في صفوف الحركة الأمازيغية و فاعلون سياسيون سـاهموا بـمداخلاتهم أيـضا في إضـفاء طـابع نقاشي متنوع أغنى فحوى هذا الموعد . 
 
من جهة أخرى ، عرفت الندوة مشـاركة فعالة من لدن الباحث فـيصل أوسـار و الناشط الأمازيغي محمد زاهد ، إلى جـانب أحمد لمرابط ، الذي إستحضر جانبا من فكر عبد الكريم الخطابي و المشروع الذي سـطره لخدمة منطقة الريف وفق تطلعات أبنائها  . 
 
وتحدث المشاركون في الندوة ، عن المعالم الكبرى للمشروع السياسي والتحريري لمولاي محند من خلال تجربته ، وكذا نضـاله من أجل العدالة والحرية الديمقراطية .
 
وتأتي هذه الندوة التي نظمتها جمعية أمزيان إسهاما منها في الوفاء للذاكرة الجماعية والتاريخية للريف والريفيين، وذلك من خلال تخليد الذكرى الخمسينية لرحيل البطل والأمير محمد بن عبد الكريم الخطابي و وإخلاصا لفكره التحرري وتاريخه وارثه النضالي والكفاحي باعتباره رمزا للوطنية الصادقة.