أمسية فنية إحياء لذكرى رحيل معتوب الوناس

كلمة بمناسبة الذكرى الخامسة عشرة لرحيل معتوب الوناس

ديباجة :

نتذكر اليوم ونذكر كل أحرار العالم بالذكرى الخامسة عشرة لاستشهاد الفنان والمناضل الأمازيغي: معتوب الوناس. شهيدنا الـذي قـال لا للمساومة عـلـى قضيتي وشعبي وطني. الشهيد المقدام الـذي لا يعرف الخوف طريقا إلى قلبه.

معتوبنا.. لن ننسى كلماتك القوية… وسنرددها لأبنائنا…

فنذكر على سبيل المثال لا الحصر ما أشار إليه في النشيد الوطني الجزائري “فاشهدوا” بـ “سوغورو” الخداع الخداع الخداع.. وفي أخرى يقول: أيها الذاهب “لآيت يني” انتظر لأسألك عن “الدركي” العروبي الذي ضربني بالرصاص وأسقط جثتي أرضا… في إشارة لما يعانيه إيمازيغن، وعاناه الشهيد حقيقة في إحدى محاولات إغتياله سبقت على يد الدركي العروبي… ثم يعود ويقول: “عاش العربي الحرايمي في جبال جرجرة… عاش العربي الحرايمي في جبال جرجرة…” وبعدها يقول: “بحق دمائي التي سالت باطلا وزوجتي التي كادت تترمل لن أتنازل عما حدث لي مهما حدث،… العار.. لا.. لن أنحني لهم ذلا” !.

معتوبنا.. لن ننسى يوم مقتلك ذلك اليوم المشؤوم…

قتل معتوب لوناس في 25 يونيو 1998 قبل عشر سنوات بيد الغدر والإرهاب العروبي بتالات بونان بمقربة من مدينة تيزي وزو مربض أسود جرجرة الأشاوس، كان إيمانه بالقضية الأمازيغية أكثر من ضغوط الأوغاد… كان يردد مقولة: “صوتي ينتشر حتى يخترق كل الحواجز”.

معتوب لوناس… أمة في رجل، دفع الكثير وكان مثالا للعطاء.. سيبقى صوتك معتوبنا بيننا ومعنا يخترق كل الحواجز.. سنبقى نردد أغانيك وستبقى رمزا للنضال..

وبكل فخر واعتزاز نضيف إلى قائمة شهدائنا الأبرار، شهداء الحركة الأمازيغية العالمية، الأسد الأمازيغي يوغرطا القرن العشرين: معتوب لوناس.

مزيدا من النضال والكفاح لكي تهنئ تامازغا حرة أبية، المجد والخلود لشهدائنا، شهداء القضية الأمازيغية.

جمعية امزيان

برنامج الأمسية الفنية إحياء ذكرى رحيل معتوب الوناس :

تقديم:

عابد العنكوري

الموسيقى :

فرقة إين أمازيغ
سفيان العبدلاوي
حسن تيبرنينت
إحذرين مارتشيكا
فرقة ريف ستار

الشعر:

عبيد حميش
مريم مريمي
حكيمة الطاهري
جواد شهباري
بيلال وعلاس
عبد الغني بوحميدي
المكي الموساوي

الفكاهة :

احمد كاتروط
صلاح الدين القدوري

معرض على الهامش :

سيقام معرض على هامش الأمسية الفنية يظم بعض الكتب والإصدارات الأمـازيغية من دواوين شعرية وكتب تاريخية وعلميـة وثقافية بالإضافة إلى الأشرطة الموسيقية من (كاسيت، سيدي…) وأفلام أمازيغية وبعض الحلي وأدوات تذكارية وغيرها…