أمنيون يوقفون منعم ن سلوان بعد محاولته الانتحار قفزا من بناية المستشفى الحسني

ناظور اليوم :
 
افاد مصدر موثوق للبوابة الالكترونية " ناظورتوداي.كوم" بأن السجين المسمى " نعيم البوعزاتي" والملقب " بمنعم نسلوان" قام صباح  الثلاثاء الاخير 7 يوينو الجاري بمحاولة انتحارية  بمصحة نزلاء السجن بالمستشفى الحسني الإقليمي بالناظور، حيث كسر زجاج غرفته بالطابق الثالث و حاول القفز منها بعد أن أغلقت في وجهه جميع الأبواب،  وتعود وقائع الحادث الى الهجوم المفاجئ الذي قام به مدير السجن المحلي بالناظور مصحوبا بمجموعة من حراس السجن لارجاعه إلى السجن المحلي للناظور بالقوة، مستعينين بعناصر أمنية. هاته الأخيرة التي قامت بأخد  مجموعة من الأغراض الشخصية للسجين " الملابس"، رغم أن حالته الصحية غير مستقرة، ويعاني من مرض يستوجب المتابعة الطبية المستمرة  والمتتالية، حسب ما أكده مجموعة من الأطباء، إلا أن مدير السجن تعنت وطالب السجين بضرورة مغادرة المستشفى باتجاه السجن، مما جعل مدير المستشفى ومنذوب الصحة يدخلون على الخط وتهدئة الأوضاع، رافضين تسليم السجين الا بقرار كتابي من طرف الجهات المختصة، موضحين الأزمة الصحية التي يمر بها السجين.
 
الرفض المذكور كان النقطة التي أفاضت الكأس،  حيث أحس السجين  بنوع من المحسوبية والحكرة نتيجة الحيف الذي أصابه، كما أضاف مصدرنا، بأن جهات تحاول قدر المستطاع توريط السجين في قضايا لا علاقة له بها، وما يثير أكثر من علامة استفهام هو أن السجين قضى كل المدة السجنية المحكوم بها على ذمة قضية جنحية، إلا أن المحكمة ما زالت تحتفظ به رهن اعتقال وصف بالتعسفي منذ تاريخ 19.09.2010، في غياب أي حجة لوضعه رهن الاعتقال الاحتياطي، وهذا ما يتنافى مع ميثاق حقوق الإنسان، الذي صادقت عليه الدولة المغربية.  
 
وللتذكير فان مجموعة من الأطباء المتابعين للحالة الصحية للسجين " نعيم البوعزاتي" الذين أوضحوا  لحراس  السجن، بأن حالتة الصحية  لا تسمح لهم بمنحه ترخيصا لمغادرة المستشفى، ويستوجب عليهم وضعه رهن المتابعة الطبية المتتالية، إلى أن يمتثل بالشفاء. موضوع جدير بالمتابعة.
 
يذكر بأن السجين راسل مجموعة من المسؤولين القضائيين " الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالناظور" السيد " وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالناظور" إضافة إلى المسؤولين المركزيين " الوكيل العام للمجلس الأعلى للقضاء بالرباط، والسيد " وزير العدل"…، لإيصال شكواه إلى من يهمهم الأمر، مطالبا بفتح تحقيق في ما يتعرض له من اعتقال تعسفي بعد إنهاء عقوبته المحكوم بها، خاصة وأنه  رب أسرة، ويعاني مشاكل صحية، مؤكدا بأن جهات هي من تقوم بتوريطه في قضايا لا علاقة له بها من قريب أو بعيد.
 
وفي نفس السياق، فقد أفاد مصدرنا بأن عملية المداهمة  الغير قانونية التي قام بها مدير السجن خلفت نوع من الهلع في نفوس نزلاء المصحة وعموم المرضى.