أمن الناظور يفك لغز سرقة سيارة بفاس تم بيعها بإسم مالكها لشخص أخر .

نـاظورتوداي : الحسين أمزريني 
 
أوقفت العناصر الأمنية التابعة للدائرة الرابعة بمدينة الناظور ، أول أمس السبت فاتح فبراير الجاري ، عنصرا يشتبه في إنتمائه إلى إحدى الجماعات المحظورة ، كان موضوع مذكرة بحث وطنية ، على خلفية حيـازة مسروق . 
 
وتعود تفاصيل الحادث ، إلى إختفاء سيارة من نوع مرسيديس 190 مرقمة بمدينة فاس ، قدم صاحبها شكاية في الموضوع ، حيث تبين بعد التحريات أن العربة أصبحت في ملكية شخص يسمى ” ح ، ع ” ، حصل عليها بعد تحويل ملكيتها إلى إسمه عن طريق التحايل . 
 
وتفيد رواية المصالح الأمنية ، أن السيارة موضوع الحديث ، كان بداخلها أثناء سرقتها جميع الوثائق القانونية المتعلقة خصوصا البطاقة الرمادية ، بالإضـافة إلى بطاقة التعريف الوطنية الخاصة بمالكها الأصلي ، هذه الأخيرة إستغلها السارق ، حيث قام بتزويرها عن طريق تبديل صورة صاحبها بـصورة شخص اخر ، وذلك قصد إستعمالها في تصحيح الإمضـاء ، أثناء إبرام عقد بيع وهمي إدعى فيه أنه صاحب العربة  . 
 
وأوضحت مصادر ، أن المصالح الأمنية تأكدت من صحة المعلومات التي أدلى بها صاحب السيارة أثناء وضعه للشكاية ، سيما تلك المتعلقة بإنتحال أحد الأشخاص لصفته قصد بيع السيارة التي سرقت منه ضواحي فاس . 
 
وقد سلمت العناصر الامنية بالناظور الموقوف لفرقة الشرطة القضائية التي نقلته بدورها إلى مدينة فـاس ، قصد إستكمال التحقيق و إحالته على العدالة العامة لتقول كلمتها الأخيرة في النازلة . 
 
وتكون عناصر الشرطة بالدائرة الامنية الرابعة ، بهذا التدخل قد فكت لغزا حيـر مصـالح الأمن الوطني بفـاس ، و كشـفت معالم جريمة إستعملت فيها السرقة الموصوفة والتزوير وإنتحال صفة . 
 
شرطة الناظور تلقي القبض على شخص إعتاد الإعتاء على المواطنين . 
وفي موضوع يتعلق دائما بتحركات عناصر الأمن الوطني بالناظور ضد الجريمة بمختلف أنواعها ، تمكنت مصـالح الدائرة الثانية بتعاون مع فرقة الشرطة القضائية ، اواخر الأسبوع المنصرم ، من إلقاء القبض على شخص كان مبحوث عنه على خلفية عدة شكايات تقدم بها ضحاياه . 
 
وكان الموقوف والملقب بـ ” صامبو ” وفق مصادر مطلعة ، يعترض سبيل المارة ويسلب ما بحوزتهم ، بعد أن إعتاد التربص بضحاياه على مستوى ملاعب القرب المحادية للسكة الحديدية بترقاع .