أنا بنت القحبة … تطفو على سطح نيابة الناظور من جديد .

ناظورتوداي : خالد العروي .

عاود نشـطاء على موقع التواصل الإجتماعي ” فايسبوك ” ، المطالبة بمحاسبة أستاذة بثانوية المطار بالناظور ، إثـر إقدامها على إهانة تلميذتين ، عن طريق كتابة عبارة مخلة بالحياء العام على وزرتهما .

مطالب محاسبة المذكورة ، طفت من جديد على السطح ، بعد تسريب صور على ” فايسبوك ” توثق لفضـاعة هذا الفعل الذي أقدمت عليه أستاذة لمادة الفرنسية بـثانوية المطار ، حيث كتبت على بذلة إحدى التلميذات بالدارجة المغربية ” أنا إبنة العاهرة ” .

وكانت مصادر ، أكدت لـ ” ناظورتوداي ” قـبل أشهر ، زيارة لجنة تضم مجموعة من المسؤولين التربويين بنيابة الناظور إلى ثانوية المطار للتحقيق في القضية ، لـكن لغاية الأن لم تصدر هذه الأخيرة أية عقوبة تأديبية في حق مقترفة هذا الفعل غير التربوي، كونها محمية من لدن تنظيم نقابي وفق نفس المصادر .

من جهة أخرى ، علـمت ” ناظورتوداي ” أن فعاليات شبابية ، تعتزم مراسلة وزير التربية الوطنية في الموضوع ، وذلك في بيان مرفق بـالصور الموثقة لهذه الفضيحة .

وكانت جمعية تعني بأمور الأطفـال ، أكدت الدخول على خط هذه القضـية من أجل متـابعة الأساتذة المقترفة لهذا السلوك الفضيع ، في حق تلميذتين قـاصرتين تعرضت كرامتهما للتشويه داخل قاعة التدريس وبين العشـرات من التلاميذ .

إلى ذلك ، حـركت إحدى النقابات عناصرها ، من أجل الضغط على نائب وزارة التربية الوطنية بغية طي الملف نهائيا والتستر على فضيحة الأستاذة موضوع الحديث ، خـاصة مع إقتراب موعد إنتخاب اللجان الثنائية الذي ترشحت له المتهمة .

إلى ذلك ، حاولت ” ناظورتوداي ” تقصي أسباب إنتهاج هذا السلوك ، لكن المعلومة الوحيدة المتوفرة تتمثل في إنتقام الأستاذة من تلميذتيها بهذه الطريقة إثر تفوه إحداهن ضدها بكلام نابي .

جدير بالذكر أن نيابة وزارة التربية الوطنية بـالناظور إلتزمت السرية إزاء هذه القضـية خوفـا من تسـربها إلى الرأي العام ووسـائل الإعلام .

_