أنباء عن مقاطعة العرضيين للامتحانات الجامعية تثير تخوفات طلبة كلية سلوان

نـاظورتوداي : متابعة
 
أعرب طلبة بكلية سلوان ، عن تخوفاتهم بعد إنتشار أنباء حول اعتزام الأطر العرضيين مواصلة احتجاجاتهم داخل الكلية المتعددة التخصصات بسلوان ، ومقاطعة امتحانات السداسي الخريفي المزمع انطلاقها ابتداء من يوم غد الثلاثاء 14 فبراير الجاري .
 
وطالب طلبة مقبلون على اجتياز امتحانات السداسي الخريفي بكلية سلوان ، بمراعاة مصلحتهم الدراسية ، و انخراط جميع مكونات هذه المؤسسة الجامعية ، على ضمان نجاح الاستحقاق وعدم عرقلته مجددا ، بعدما ألغي لمرتين في الشهر الماضي و تم تأجيله الى غاية الـ 14 من فبراير 2012 .
 
وقال مرشحون للامتحانات ، بـأنه في حالة تفعيل المقاطعة من طرف الأطر العرضية ، فإن إدارة الكلية ستعمل على إلغاء الدورة الخريفية العادية للمرة الثالثة على التوالي ، مـا قد يؤثر سلبا على مستقبل الطلبة ، كـما طالبوا من الجهات المسؤولة أن تتدخل لايجاد حلول لجميع المشاكل العالقة و التي ظلت موضوع احتجاج الموظفين العرضيين لأزيد من شهرين ما ادى الى تعليق جميع خدمات شؤون الطلبة وعرقلة الكثير من مصالحهم  .
 
وللتأكد من هذا المعطى ، حاولت “ناظورتوداي ” الاتصال بمجموعة الاطر العرضيين بكلية سلوان – الناظور ، لـكن هـاتف أحد الموظفين ظل خارج التغطية .
 
وكانت إدارة الكـلية المتعددة التخصصات بـسلوان – الناظـور ، قد استجابت لمطالب الطلبة المحتجين ، وأجلت امتحانات الدورة الخريفية الـى الـ 14 من فـبراير ، عـوض الثامن من نـفس الشهر وهو التـاريخ الذي كانت قد حددته الفئة الطلابية المقاطعة للدورتين المعلن عنهما سابقا . 
  
وقد أعلنت الكلية رسميا ، عن قرار تـاجيل فروض الدورة العادية للسداسي الخريفي ، و أكدت معطى الشروع في الامتحانات ابتداء من يوم الـثلاثـاء 14 فبراير من السنة الجارية . 
  
لجنة عن رئاسة وجدة ، كانت هي الأخرى حلت الثلاثاء 24 يناير ، بكلية الناظور حيث عقدت جلسات حوارية مع مجموعة من الاطراف المحتجة داخل الكلية من طلبة و أطر عرضيين ، كمـا هو أيضا بالنسبة لادارة النواة الجامعية المشيدة بـبلدية سلوان . 
  
ومن جهة أخرى ، أفادت مصادر ” ناظورتوداي ” ، بـأن اللجنة المذكورة قـد توعدت الطلبة بتحقيق مجموعة من مطالبهم ، والمتمثلة أساسا في اعتماد طبيب داخل الكلية و الشروع في فـتح مـطعم جـامعي خـاص بالفئة المتابعة لدراستها بـالكلية . 
  
يذطر أن الكلية  عـاشت فترات من التوتر منذ انطلاق الموسم الجامعي الجديد 2011-2012  ، مـا أدى الى توقف الدراسة في العديد من المناسبات ، كمـا تنظيم اعتصامات داخل الادارة من طرف الطلبة و موظفين يطالبون بالترسيم في أسلاك الوظيفة العمومية .