أندية بقسم الهواة تطالب بحل مشاكل النقل والدعم وانقسام بسبب تأخر برنامج البطولة

ناظورتوداي :

أبدت أندية بأقسام الهواة انزعاجها من إغفال «مطالبها الحقيقية»، من قِبَلِ جامعة كرة القدم منذ تأسيس العصبة الوطنية لكرة القدم هواة.

وقالت مصادر قريبة من الأندية، إن المطالب التي ناضلت من أجلها في السنوات الماضية، تم إغفالها، منذ تأسيس العصبة، وأبرزها حل مشاكل النقل لدى الأندية، ورفع قيمة الدعم المالي، وتقليص الفوارق بين الهواة وأندية القسم الثاني للنخبة.

وتابعت المصادر نفسها، أن الأندية تنتظر من أعضاء العصبة تدعيم المكتسبات التي تحققت في السنوات الماضية، وتفعيل المطالب التي لم تتحقق بعد، كحل مشاكل النقل، ورفع قيمة الدعم المالي، ومواصلة إصلاح الملاعب، وتسريع وتيرتها، عوض الانشغال بأمور التدبير اليومي، كتغيير مواعد المباريات، والملاعب، وحضور الجموع العامة وهي مهام تناط بالموظفين الذين يتقاضون أجوراً من مالية الجامعة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الغاية من خلق العصبة الوطنية هي وضع إستراتيجيات النهوض بالهواة، ودعم الممارسة بهذه الأقسام، ومسايرة هيكلة الأندية بطريقة مرنة، وصيانة حقوقها بقوانين ودفاتر تحملات قابلة للتطبيق، وهذا يمكن أنه يتم في اجتماعات دورية، يتم فيها الاستماع إلى العروض، وتقديم اقتراحات وأفكار المختصين والأعضاء، عوض تضييع الوقت في أمور تتعلق بالتدبير اليومي، علماً أن ذلك خلّف ارتباكاً خلال الأسبوع الجاري، خصوصاً بعد تأخر الإفراج عن برنامج البطولة بالقسمين الأول والثاني إلى غاية ظهر يوم الأربعاء، ما أغضب عدداً من الأعضاء.

وقال جمال السنوسي، رئيس العصبة الوطنية لكرة القدم هواة، إنه لم ينس مطالب الأندية، وسيدافع عنها، مشيراً إلى أنه ينكب على إعداد مجموعة من الاقتراحات والأفكار للنهوض بالممارسة الكروية بالهواة.

ودعا السنوسي إلى انخراط الجميع في العمل من أجل المصلحة العامة، منوهاً في الوقت نفسه بالدور الكبير الذي تقوم به إدارة العصبة لضمان السير العادي للمنافسات.