أولمبيك آسفي يُحرج شباب الريف الحسيمي بميدانه وأمام جمهوره

ناظور اليوم : عـادل أمغار / الحسيمة
.
نجح فريق أولمبيك آسفي في هزم شباب الريف الحسيمي، في المباراة التي جمعتهما عصر اليوم ( السبت ) بملعب ميمون العرصي في الحسيمة، وتابعها جمهور تجاوز 3000 متفرج، بهدفين دون مقابل. وشهدت المباراة احتجاج لاعبي الفريق الحسيمي على حكم المباراة نور الدين إبراهيم، بعدما حرم شباب الحسيمة من ضربة جزاء. وكان الفريق الحسيمي سيطر على مجريات الجولة الأولى، وضيع لاعبوه عدة فرص للتسجيل، بواسطة اللاعبين كريم مفتال ونبيل أمغار الذي مرت رأسيته محادية لمرمى الحارس مرويك عبد اللطيف .

  وكاد اللاعب حمد الله عبد الرزاق أن يحرز هدف السبق بتسديدة قوية، بعد خطأ في التغطية الدفاعية، ليعلن الحكم  نهاية الجولة الأولى بالتعادل. واحتج الجمهور على التغيير الذي قام به المدرب حسن الركراكي، بعد إشراكه اللاعب عبد النور بنعمار بدل كريم مفتال. وفي الدقيقة 13 يتمكن اللاعب أنديون إبراهيما من تسجيل الهدف الأول لفائدة الفريق الضيف، برأسية استقرت الكرة في شباك الحارس يونس الرميلي، وذلك إثر ضربة خطأ. وارتطمت تسديدة عبد الحق الطلحاوي بالعارضة، ولم يتمكن اللاعب العياطي من استغلال الكرة نفسها، بعدما لم يتحكم فيها حارس مرمى الضيوف. وتصدى الأخير لتسديدة اللاعب بنعمار عبد النور، قبل أن يضيف اللاعب محمد العنصري الهدف الثاني، في الوقت بدل الضائع. واعتبر مصدر من الفريق الحسيمي، كثرة الغيابات أثرت على الفريق، معتبرا الفريق خلق فرصا للتسجيل في الجولة الأولى، لم يحسن لاعبوه استغلالها، وقام الفريق الضيف بمرتدات هجومية أثمرت هدفين ضد مجرى اللعب. في الوقت الذي أبدى فيه المدرب عبد الهادي السكيتيوي إعجابه بالفريق الحسيمي، واصفا جمهوره بالرائع والنموذجي .
.