أول تعليق لرئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة على مأساة وفاة محسن فكري

ناظورتوداي :

في أول رد لرئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، إلياس العماري على مأساة وفاة شاب بالحسيمة فجر السبت، بعد انسحاق جسده داخل شاحنة للنفايات، بسبب محاولته إنقاذ بضاعته التي رميت هناك، قال العماري إن رئاسة الجهة قامت بمراسلة الجهات الحكومية المسؤولة لمعرفة تفاصيل وملابسات ما جرى.

وجاء في البلاغ الذي أصدرته رئاسة المجلس: “على إثر الوفاة المأساوية للمواطن فكري محسن، بمدينة الحسيمة، مساء يوم الجمعة السبت 28 أكتوبر 2016، في ظروف وملابسات لازلنا ننتظر استكمال معرفة تفاصيلها، فإن رئاسة مجلس جهة طنجة- تطوان- الحسيمة، تخبر الرأي العام بأنها تتابع عن كثب تداعيات الحدث المفجع الذي هز ضمير جميع المواطنين والمواطنات، وقامت بمراسلة الجهات الحكومية المسؤولة لمعرفة تفاصيل وملابسات ما جرى، والإجراءات المتخذة في هذا الموضوع، من أجل إجلاء الحقيقة وتطبيق القانون وإنصاف الضحايا، ومعالجة الإختلالات التي أفضت إلى هذا الحدث الأليم”.

وتابع البلاغ: “مجلس جهة طنجة- تطوان- الحسيمة، يتقدم بأحر عبارات التعازي والمواساة لعائلة المرحوم في هذا المصاب الجلل”.

جدير بالذكر أن مواطنا يدعى محسن فكري قضى نحبه فجر السبت، بعد تسلقه لشاحنة للأزبال من أجل اخراج بضاعته الملقاة هناك بأمر من السلطات، بعد تعرضه للطحن بواسطة آلة تكويم النفايات، كما قالت مواقع التواصل الاجتماعي إن رجل سلطة أمر بتحريك الآلة، إلا أن بلاغا للمديرية العامة للأمن الوطني نفى أن يكون الشرطي قد أمر بسحق الشاب الحسيمي.