إبتدائية الناظور تدين مشهر الـراية الاسرائيلية بـالسجن النافذ لـمدة 6 أشهر

نـاظورتوداي : متابعة
 
أدانت إبتدائية الناظور ، صباح الجمعة 2 مارس الجاري المتهم على ذمة تحقير العلم الوطني ، بـستة أشهر سجنا نافذة ، إثـر إقدامه على إشهار الراية الاسرائيلية و رفعه فوق سطح منزله الكائن بحي المطـار بـحر هذا الأسبوع .
 
و إتهمت النيابة العـامة ” محمد الجديدي ”  بـالمس بالثوابت الوطنية  و تحقير العلم المغربي ، وهو الـمستجد التشريعي الذي إنضاف مؤخرا للسجلات الـقانونية بإجتهاد من المجلس الأعلى للقـضاء .
 
وتمنع السلطات رفـع راية الدولة الاسرائيلية ، خـاصة وأن الأخـيرة لا تتوفر على تمثيلية دبلوماسية على التراب المغربي ، ممـا دفع النيابة الـعامة الى متابعة المذكور .
 
يشار الى ان القضية تعود اطوارها بعد قيام البائع المتجول “محمد الجديدي” (ابن متقاعد في القوات المساعدة) بوضع العلم الاسرائيلي فوق سطح منزله بحي المطار ، بعد عجزه عن استعادة التيار الكهربائي.. 
 
وفي ردود فعل الشارع الناظوري، استنكرت العديد من الفعاليات الجمعوية والقانونية (محامون) الفعل المشين الذي اقدم عليه الشاب السالف الذكر، واصفين اياه أنه يمثل “قمة الوَضَاعة الاحتجاجية” حيث تدنَّت اساليب الاحتجاج لدى كثيرين مؤخرًا مستغلين هامش الحريات بالمغرب.
 
و نادت عائلة جديدي بالإفراج عن معيلها الوحيد ، في وقفة احتجاجية نظمت صباح اول أمس الثلاثاء أمام المحكمة الإبتدائية بالناظور. 
 
وقد طالبت عائلة المعتقل في وقفتها أمام المحكمة الإبتدائية، تزامنا مع محاكمته ، بالإفراج عنه ، منادية بحق معيلها في العيش الكريم والكرامة بصفتهم مواطنين مغاربة، على حد تعبير المحتجين، معتبرين أن اعتقال رافع العلم الإسرائيلي عار عن أي سند قانوني، مستغربين في نفس الآن إقدام السلطات على اعتقاله في حين أن العائلة أفنت عمرها في الدفاع عن الوطن.