إبتدائية الناظور تـأجل النطق بـالحكم ضـد تلميذ ضبط يغش في البكالوريـا

نـاظورتوداي :
 
أرجـأت المحكمة الإبتدائية بـالناظور صبـاح أول أمس النظر في ملـف تلمـيذ ضـبط في حـالة تلبس و هو يـغش بإستعمـال الهاتف أثـناء إجـراء إمتحانات نـيل شهـادة البـكالوريـا ، إلـى غـاية يوم الإثنين المقـبل حيث سيتم النطق بـالحكم النهائي .
 
التلميذ الذي يـوجد في حـالة إعتقـال منذ الـيوم الثـاني من إمتحانات البكالوريا التي عرفتها مدينة الناظـور ، تم إعتقـاله إثـر نشوب عـراك بـينه و أحد الأساتذة المكلفين بـالحراسة في ثـانوية المسية ، وقـد ردا على ذلك شـكاية ضـده لدى السلطات الامنية بـتهمة الإعتداء عليها جسديـا و إهانة كـرامته أمام بـاقي المترشحين لإجتياز هذا الإستحقاق الإشهادي .
 
من جهـة أخـرى ، أكد وزيـر التربية الوطنية السيد محمد الـوفا ، أن تلـميذا أخـرا يوجد في حـالة إعتقـال ، إثـر ضبطه و هو يـغش في إمتحانات الـبكالوريـا بإستعمال جهـاز الـ ” أيفون ” ، و أكـد الوفا أن العديد ممن ضبطوا تتم متابعتهم تحت إشـراف النيابة العامة .
 
يذكر أن وزارة التربية الوطنية أكـدت في بلاغ سـابق في أنه تم إلقاء القبض على شخصين تسللا إلى داخل مركزين للامتحان بمدينة الناظور
 
. الأمر يتعلق بشخص غريب تسلل عبر سور المؤسسة التعليمية إلى داخل مركز للامتحان بمدينة الناظور٬ حيث كان يحاول التواصل مع مترشح بواسطة الهاتف النقال من وراء بناية إدارة المؤسسة التعليمية. 

وأضافت الوزارة أنه جرى في اليوم الثاني من الإمتحان أيضا إلقاء القبض على شخص أجنبي عن المؤسسة  داخل مراحيض مركز للامتحان ببلدية سلوان بالناظور٬ في وضعية تأهب لتحرير الأجوبة الخاصة بمادة الرياضيات على أوراق التحرير٬ والتي كان ينوي إيصالها إلى مترشحة كانت تجتاز الامتحان بنفس المركز الذي تسلل إليه عبر الحائط.