إبتدائية الناظور تـأمر معتقلي ” 2 مارس بزايو ” المثول أمامها من أجل النظر في التهم الموجهة لهم

ناظورتوداي : 
 
من المـرتقب أن تشرع المحكمة الإبتدائية بالناظور في النـطق بالأحكـام القـضائية المتعلقة بـملف النشـطاء السبعة الذين جـرت متابعتهم من طرف النيابة العامة في 2 مـارس الماضي ، بتهم لها علاقة بالتجمهر المسلح و عدم الإمتثـال لأوامر السلطات و إهانة موظفين عموميين أثناء القيام بعملهم ، إبتداء من هذه الثلاثـاء 23 أبريل الجاري . 
 
المتابعون السبعة الذين متعتهم النيابة العامة بالسراح المؤقـت بعدما جـرى حبسهم إحتياطيا خلال مدة بلغت أزيد من أسبوع بعد تـاريخ إعتقالهم من لدن الشرطة القضائية بزايو إثـر مشـاركتهم في مظاهرة إحتجاجية ، علمت ” ناظورتوداي ” انهم توصلوا جميعا بـإستدعاءات تأمرهم بـالمثول أمام هيئة الحكم صـباح الثلاثاء 23 أبـريل الجاري ، وذلك من أجل النـظر في صـك الإتهام الذي يحاكمون من أجله وإحالة الملف على المداولة  .
 
وعلى هـامش ذلك ، طـالب فرع أولاد ستوت للجمعية الوطني لحاملي الشهادات المعطلين في بيان تحصلت ” ناظورتوداي ” على نسخة منه ، الجهات القضائية بتبريء المعتقلين من التهم المنسوبة لهم ، كما دعت ذات الجمعيات الجهات المعنية بإيفاد لجنة للتقصي في الأحداث التي عرفتها مدينة زايو يوم 2 مارس من السنة الجارية ، كما طالبت لجنة المتابعة المحلية لدعم معتقلي 2 مارس، بإلغاء المتابعة واستبعاد المحاضر التي وصفتها بـ«المفبركة»، وتمتيع المعتقلين السبعة بالبرءاة.
 
وكانت المحكمة الابتدائية بالناظور، أرجـأت يوم  الثلاثاء 19 مارس الجاري، النظر في ملف ما يسمى بـ«معتقلي 2 مارس» إلى جلسة يوم الثلاثاء 23 ابريل. ويأتي التأجيل ، استجابة لطلب هيئة الدفاع على أساس منحها الوقت الكافي لإعداد المرافعات.
 
ويتابع الأظناء أمام النيابة العامة، من أجل «إهانة موظفين عموميين أثناء القيام بمهامهم واستعمال العنف في حقهم، العصيان والتهديد، إهانة هيئة منظمة، التجمهر غير المرخص، مقاومة اعتقال أمرت به السلطة العامة، إلحاق الضرر بمنقول الغير، إحداث اضطراب من شأنه المساس بوقار المسجد» كل وفق المنسوب إليه.
 
من جهة أخرى ، ذكرت مصادر أن كلا من رئيس مفوضية الأمن بزايو، وباشا المدينة والمسؤول المحلي عن المكتب الوطني للماء الصالح للشرب، وعميد كلية سلوان، قد تنازلوا عن الشكايات التي رفعوها ضد بعض المعتقلين.
 
وتجدر الإشارة، إلى انه قد تم اعتقال نشطاء الحراك الشعبي بالمدينة ابتداء من الساعة التاسعة صباحا من يوم 2 مارس الجاري، وتمت إحالتهم على أنظار النيابة العامة من طرف فرقة الشرطة القضائية بالناظور زوال يوم الاثنين 4 مارس، ومنذ ذاك الوقت وهم يخوضون إضرابا عن الطعام ، ليتم رفعه مباشرة بعد أن قررت هيئة الحكم القضائية المكلفة بالملف تمتيعهم بالسراح المؤقت في جلسة المحاكمة ليوم الثلاثاء 12 مارس الجاري.