إبتدائية النـاظور تبرئ 10 شرطيين و جمركي واحد و تحكم بـالحبس الموقوف في حق 3 أمنيين

ناظورتوداي :
 
قضت المحكمة الإبتدائية بـالناظور ، يومه الإثنين 31 دجنبر 2012 بإدانة ثلاثة من رجـال الشرطة يشتغلون بمطار العروي الدولي ، و المتابعين في الملف المعروف بـ ” إهانة الجـالية المغربية المقيمة في الخارج ” ، بـسنة سجنـا موقوفة التنفيذ لكل واحد ، بعد متابعتهم من طرف قـاضي التحقيق بـتهمة الإرتشاء .
 
 وعرفت نفس الجلسة التي تم خلالها النطق بـالحكم الأخيـر في الملف المذكور ، بتبرئـة 10 من المنتمين لجهاز الأمن الوطني يشتغلون بمطار العروي وميناء بني أنصـار ، ثلاثة منهم كانوا رهن الإعتقـال الإحتياطي بالسجن المحلي ، وهو نفس الحكم الذي صـدر في حـق جمركي واحد توبع ضمن نفس المجموعة .
 
وبذلك ، خرج أغلب المتابعين في ملف ” إهانة الجالية ” والبالغ عددهم أكثر من 40 عناصر الامن والجمارك بـأقل الخسـائـر ، 36 منهم برأتهم المحكمة ، و 4 تم إدانتهم بالحبس الموقوف ، فيما سيقضي 4 جمركيين عقوبة بالسجن النافذ تتراوح بين شهرين و 6 أشهر و غرامة مالية من 2000 درهم .
 
وكانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الإبتدائية بالناظور ، أصدرت الخميس الماضي أحكاما تتراوح بين البراءة وستة أشهر حبسا نافذا ، في حق مجموعة من الجمركيين الذين كانوا متابعين في ملف المعابر الحدودية، والذين جرت متابعتهم بخصوص قضية تلقي رشاوى واستغلال النفوذ والغدر .  
  
وقررت إبتدائية الناظور بعد المداولة الحكم على المدعو ” ب ، خ ” بـ 6 أشهر سجنا نافذا و غرامة مالية قدرها 2000 درهم وهو جمركي تابع لزمرة المعبر الحدودي بمدينة بني أنصار  ، و على ” م، م ” بـشهرين حبسا نافذا و غرامة قدرها 2000 درهم ، بتهمة الإرتشـاء . 
  
وأدانت المحكمة كل من ” ي ، ر ” و ” ن ، ح ” بـأربعة أشهر سجنا نافذا بتهمة الغدر وإفشاء الأسرار، مع أداء غرامة مالية قدرها 2000 درهم ، كما حكمت على جمركي اخر والمسمى ” غ ، ط ” بـشهر موقوف التنفيذ مع أداء غرامة مالية قدرها 1000 درهم . 
  
يـذكر أن الشهود تراجعوا عن جميع التصريحات التي تضمنتها محاضر الشـرطة القـضائية ، وأكدوا خلال جلسات الإستماع أن ما تم تدوينه بإسمهم لا علم لهم بـه .