إتحاد تواركة يعمق جراح هلال الناظور ,ويرغمه على اقتسام النقاط

ناظور اليوم : نجيم برحدون

أُرغم فريق هلال الناظورعلى التعادل السلبي بميدانه أمام اتحاد تواركة الساعي خلال  هذا الموسم لتحقيق الصعود  ,وذلك في مقابلة طغى عليها النهج التكتيكي الذي نهجه التواركيون أمام العناصر المحلية الجريحة ,هذه الأخيرة  التي تسارع الزمن من أجل البقاء ضمن حضيرة القسم الأول هواة وسط إكراهات جمة ابتداء من التسير المحكم للنادي وغياب مواردة قارة .
 المقابلة هاته أجريت برسم  الدورة 16من أولى مباريات مرحلة الإياب شطر /الشمال في جو حماسي وحضور جمهور متوسط العدد ,فقط من محبي الفريق ومناصريه الدائمين ,ومع بداية المباراة اتضحت نية الخصم التوركي  في النيل بزمام المقابلة ,إذ احتكروا وسط الميدان مع اغلاقهم لجميع المنافذ على أصحاب الأرض ,وأهدر العائد محمد خضراني أولى فرص التهديف لما سدّد كرة من خارج مربع العمليات جانبت مرمى الزوار ,واستمر ضغط المضيف خلال ما تبقى من أطوار الشوط الأول مع اعتماد الزوار على الحملات المرتدة لم تسفر على أي نتيجة  .

الشوط الثاني كان مشابها للأول حيث واصل الهلال البحث عن الهدف المنشود  وكاد أن يسجل في العديد من المناسبات لكن حارس الضيوف كان صاحب الكلمة الأخيرة وأبعد  العديد من الكرات  عن مرماه  لينجح فريق اتحاد تواركة بذكاء كبير وحنكة مدربيه  من انتزاع نقطة ثمينة من قلب الناظور ,فيما يجوز القول على أن فريق هلال الناظور على حافة توديع حظيرة القسم الوطني الأول هواة نسبيا .

وبهذه النتيجة يكون فريق الناظور قد حصد تعثرا آخر بميدانه ينضاف إلى سلسلة النتائج السلبية التي تلته منذ انطلاق الموسم الحالي ,على الرغم التركيبة البشرية للفريق قد تعززت بعناصر جديدة في انتظار خلق إضافة نوعية للفريق خلال قادم الدورات .